أخبار العالم العربي

اغتصبوها أمام الكاميرا وصوروها بهاتف زوجها.. أحدهم رجل أمن عراقي

كشفت السلطات العراقية مساء أمس السبت، عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة اغتصاب امرأة مضطربة نفسياً في كركوك شمال العراق ومن ثم القيام بتصوير الحادثة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث اللواء سعد حربية، قائد غرفة عمليات كركوك بمؤتمر صحفي أمس السبت، بأنّ “الحادث وقع قبل نحو أسبوعين لكن مقطع الفيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين”.

وأكد أنّه تم القبض على الجناة وتسليمهم إلى قيادة الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وقد تم تشكيل لجنة من قبل قيادة الشرطة وقيادة العمليات لمتابعة الموضوع لأن القضية أصبحت قضية رأي عام، حسب وصفه.

وكشفت التحقيقات بحسب ما أفاد “حربية ” أنّ الجناة ينتمون إلى قبائل كردية، فيما الزوج من المكون التركماني، بينما تحدثت وسائل إعلام عراقية عن أنهم يتبعون ميليشيا الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران.

اقرأ أيضاً : جريمة تهزّ المغرب.. فتاة تمارس “السحاق” مع طفلة صغيرة أثناء مساعدتها بالدراسة

حيث بينت الصحف العراقية أنّ أحد الجناة قام باغتصاب المرأة والآخر قام بتصوير الجريمة، وأنّ أحدهم كان يخدم في صفوف الجيش العراقي وتم فصله، ثم رجع مرة أخرى إلى سلك الأمن وانتسب لقوات الشرطة، وذلك بعد أن استفاد من عفو عام اصدرته الحكومة العراقية.

بدوره محافظ كركوك، راكان الجبوري، قال في تصريح لوسائل إعلام محلية: “المعلومات الأولية تشير إلى تصوير مقطع الفيديو تم بهاتف الزوج، والجناة اعترفوا بارتكاب الجريمة، وفي حال كان هناك أشخاص آخرون مشتركون معهم فسيتم اعتقالهم وتقديمهم للعدالة”.

والضحية هي امرأة كردية تبلغ من العمر ما بين 40 و45 عاماً، وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة وحالتها النفسية غير مستقرة، ومتزوجة من رجل تركماني عمره 70 سنة، وهو يعاني من إعاقة تمنعه من المشي، ولهما طفل في الخامسة من العمر.

اقرأ أيضاً : الإعدام بحق والد بتهمة اغتصاب ابنته القاصر واستغلالها بالأفلام الإباحية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى