شاهد بالفيديو

بالفيديو|| مرتكب جريمة لبنان يكشف دوافع قتله لزوجته وأشقائه وللعمال السوريين

جريمة

ألقت قوات الأمن اللبنانية، بعد منتصف ليل أمس، القبض على المدعو مازن حرفوش، والمتهم بارتكاب جريمة

راح ضحيتها 10 أشخاص بينهم خمسةٌ سوريون في بلدة بعقلين في جبال الشوف اللبنانية.

ووفقًا لموقع “ياصور” اللبناني، فإن الجاني اعترف أمام محققي الشرطة القضائية بالـ جريمة

التي ارتكبها الثلاثاء الماضي، وأودت بحياة زوجته وطفلين وسبعة شبان.

 

– طريقة القبض على الجاني ودوافعه للقتل

 

وجد مازن جالسًا بهدوء في حديقة إحدى المنازل في عينبال، وسلم نفسه لعناصر البلدية بدون أي مقاومة

وقد تم اقتياده إلى مفرزة بيت الدين، وكان أبرز تعليق للمشتبه فيه

وثقته كاميرات هواتف عناصر البلدية لدى سؤاله عما حصل “شي وصار”.

وكشفت التحقيقات الأولية مع مازن أنه ارتكب جريمته هذه بدافع الشكّ بخيانة زوجته منال له مع شقيقه فوزي، لكنه لم يكن يملك أي دليل.

– تفاصيل الـ جريمة وأدوات القتل

 

قال مازن للمحققين بأنه قتل زوجته في غرفة النوم بأكثر من ثلاث عشرة طعنة

وعمد بعدها إلى الإغتسال وتبديل ملابسه لإخفاء أثار الـ جريمة، وخرج بعدها ليكمل مجزرته ببندقية صيد

كان هدفه الثاني هو قتل شقيقه فوزي الذي كان يتهمه بخيانته، حيث قتله بالقرب من النهر وأخفى جثّته.

بعدها توجه ليقتل شقيقه الأصغر كريم الذي قال عنه بأنه “يعرف بالخيانة ولم يُخبرني”

ولكن ظهر أمامه العرسالي محمد عودة وشاب سوري، فأطلق عليهما النار وأرداهما قتلى

وتوجه إلى الورشة ليبحث عن أخاه، فوجد فيها أربعة أشخاص بينهم طفلان فقام بقتلهم جميعًا

ليظهر أمامه أخيرًا شقيقه كريم، ليطلق عليه رصاصتين ويتسبب بمقتله على الفور

وصادف عند حدوث الجريمة، مرور شخص سوري فيقتله ليكون الضحية رقم 10.

وأكد الجاني بأنه لايملك حتى اللحظة أي دليل يثبت خيانة زوجته مع أخيه، ولكنه كان يشكّ بشقيقيه بالخيانة والتواطؤ لإخفائها

أما فيما يتعلق بقتله للأخرين، فقال مازن: بأنه “استشرس ولم يعد يشعر بشيء”

وأقرّ أيضًا بأنه خطط لقتل زوجته منذ أن نشب خلاف بينهما وغادرة الزوجة منزلها.

والجدير ذكره أنّ جريمته هزت الشارع اللبناني، حتى أن رئيس الحكومة اللبنانية، حسن دياب واصفاً إياها “بالجريمة المروعة”

، وقال رئيس بلدية بعقلين إن المشتبه به كان يعاني من “انهيار عصبي”، ولكن الأمر الغريب الذي أثار رئيس البلدية

هو سبب قتل السوريين، فقد أكد بأنه لم يحص لأي مشاكل بين السكان المحليين والسوريين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى