الشأن السوريسلايد رئيسي

روسيا تبدأ بتشكيل قوة عسكرية من أبناء عشائر الحسكة لقطع الطريق على أمريكا..والتفاصيل

أجرى ضباط من الجيش الروسي، اليوم الخميس، اجتماعًا مع شيوخ عشائر طي وحرب والبني سبعة والبوعاصي والراشد والغنامة بقرية جرمز بريف مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا بأوامر وصلت من روسيا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بالمنطقة، عبد الرحمن الأحمد، إنَّ الضباط الروس طرحوا خلال الاجتماع مشروعاً

لتجنيد أبناء العشائر ضمن كيان عسكري غير نظامي وليس له ارتباطات بقوات النظام السوري أو ميليشيا الدفاع الوطني.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الروس أبلغوا شيوخ العشائر بأنَّ التشكيل الجديد ستكون تبعيته للروس ويتلقى أوامره منهم حصرًا،

وسيتقاضى عناصره رواتب ومساعدات غذائية من روسيا.

ونوه مراسلنا إلى أنَّ التشكيل سيضم من 500 إلى 1000 عنصرًا، وقدم الضباط الروس وعودًا

بعدم اشتباك مقاتلي التشكيل الجديد مع أي طرف خارج المحافظة أو الانخراط بأي معارك إلا بالحالات الاضطرارية.

اقرأ أيضاً : فصيل عربي جديد بقيادة القوات الأمريكية شمال شرقي سوريا

وتأتي الخطوة الروسية بعد يوم من افتتاح القوات الأمريكية باب التسجيل بدورات عسكرية بهدف تشكيل كيان عسكري من السكان العرب بمنطقة الشدادي،

وعلى الخصوص من قبيلة الجبور.

حيث لفت مراسلنا إلى أنَّ روسيا تسعى لقطع الطريق على الأمريكان باستمالة قبيلة طي لطرفها باعتبارها القبيلة الأكبر بالقامشلي

لمواجهة محاولات الأمريكيين استمالة قبيلتي البقارة أو الجبور بالقسم الجنوبي من المحافظة.

وسرت عدة فرضيات حول التشكيل الأمريكي الجديد، فالبعض قال إنه نواة قوة تسحب بساط الدعم من ميليشيا “قسد” المدعومة من التحالف الدولي،

وآخرين قالوا إنها لعدم ثقة أمريكا بعد الآن بعناصر “قسد” لحماية المنشآت النفطية، فيما رأى آخرون أنها ستكون قوة رديفة.

اقرأ أيضاً : اجتماع يتراسه قيادي في الحرس الثوري الايراني وبحضور شيوخ العشائر الموالين للنظام السوري بالحسكة لتشكيل قوة عسكرية مشتركة تحارب تنظيم الدولة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق