الشأن السوريسلايد رئيسي

بـ”مقص ومفك براغي”.. جريمة قتل على طريق جبلة اللاذقية بداعي “الشرف”

جريمة قتل في اللاذقية

شهدت محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا جريمة قتل شنيعة، حيث أقدمت المدعوة، ماريا.س، على ارتكاب جرم القتل بدافع الشرف، حسب زعمها.

وكشفت وزارة داخلية النظام السوري، يوم أمس الثلاثاء، عن ملابسات جريمة القتل التي راح ضحيتها رجل كان يعمل في كشك على طريق جبلة في محافظة اللاذقية، وإلقاء القبض على مرتكبتها.

وأفاد رئيس فرع الأمن الجنائي التابع للنظام السوري في محافظة اللاذقية العقيد عدنان اليوسف،

في حديث لصحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري، بأنّ الجريمة وقعت بدافع “الغيرة”، حسب وصفه.

وأكد العقيد اليوسف، أنّ المغدور ، غسان.ع، مواليد عام 1956 الذي وجد مقتولاً في الكشك الذي يعمل به عند مفرق الفاخورة

قُتل بدافع الشرف على يد المدعوة “ماريا، س” (مواليد 1983). بحسب التحقيقات الأولية.

وأشار إلى أنّ القبض على الفتاة التي ارتكبت جرم القتل “ماريا .س”، تم بعد توقيف عدة أشخاص للإشتباه بهم بالقتل،

وبتسلسل التحقيق معهم تمكن عناصر الفرع الأمني من معرفة القاتلة وإلقاء القبض عليها.

اقرأ أيضاً : جريمة قتل تهزّ السويداء.. والضحية مجموعة نساء من عائلة واحدة

واعترفت المدعوة، ماريا.س، خلال التحقيق معها بطعن المغدور بأدوات حادة بعد خلافات حصلت بدافع الشرف، حسب زعمها،

وأنها قتلته وهربت آخذة هاتفه المحمول، حتى تم القبض عليها بعد أقل من أسبوع على الحادث.

ولفت رئيس فرع الأمن الجنائي التابع للنظام السوري في اللاذقية، إلى أنه قد تم استرداد الهاتف المحمول العائد للمغدور من القاتلة،

ومصادرة أدوات الجريمة (السكين، والمقص ومفك البراغي)، مؤكداً أنّ التحقيقات لا تزال مستمرة، وسيتم تحويل المقبوض عليها إلى القضاء المختص.

اقرأ أيضاً : أصاب زوجته وطفله.. جريمة قتل هزّت مدينة مارع شمال حلب والأسباب!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق