الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| الأسد يلمح لإلغاء دور تجار الخضروات والفواكه بأول خطاب له بعد انتشار كورونا

بعد مرور أشهر على انتشار فيروس كورونا في سوريا، أطل اليوم رأس النظام السوري، بشار الأسد، للمرة الأولى ليوجه خطاب تحدث فيه عن الفقر والحالة الاقتصادية في ظل الجائحة.

وفي اجتماع عقد مع الحكومة المعنية بمتابعة المرض وإجراءات الوقاية منه، قال بشار الأسد، إنه إلى جانب التحدي الصحي، هناك التحدي الاقتصادي الذي نواجهه بعد حرب مستمرة لأكثر من 9 سنوات، واتت جائحة كورونا لتخلق حالة من الإغلاق والانكماش الاقتصادي العالمي.

اجتماع الرئيس الأسد مع المجموعة الحكومية المعنية بمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها 4/5/2020

فيديو حديث الرئيس #الأسد خلال اجتماعه اليوم مع المجموعة الحكومية المعنية بمواجهة جائحة #كورونا وتداعياتها..رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://youtu.be/Bfuqp5mftKchttps://t.me/syrianpresidency

Gepostet von ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ am Montag, 4. Mai 2020

وتابع، أنه إضافة إلى ما سبق “هناك من استغل هذه الجائحة من بعض الجشعين وخلقوا حالة من الاحتكار من أجل تحقيق أرباح فاحشة على حساب المواطنين عبر رفع الأسعار”.

واعتبر الأسد، أن كل ما سبق من مشكلات لا يعني أن حكومته غير قادرة على فعل شيء، بل قال إن بإمكانها اتخاذ عديد من الإجراءات بما يؤثر بشكل إيجابي على حياة المواطن، ومن أهم هذه الإجراءات، إيجاد حلول لفرق أسعار المحاصيل الغذائية المنتجة محليًا.

وأوضح، أن ذلك يمكن أن يحصل ما بين المزارع والمواطن “في حال كسر الحلقات الوسيطة بينهما وأن تكون الحكومة لاعبًا رئيسيًا في السوق، ما يؤدي إلى خفض الأسعار”.

وأضاف، أن “ملاحقة المخالفين وتشديد العقوبات بحق المتلاعبين بموضوع الأسعار ستخلق رادعًا أمام جشع بعض التجار والمتلاعبين بقوت المواطنين”.

ودعا الأسد إلى فتح الأسواق للمزارعين لبيع منتجاتهم بشكل مباشر للمواطنين داخل المدن، مشددًا على مشاركة المجتمع المحلي مع المؤسسات المعنية للعب دور الرقيب على ضبط الأسعار.

 

اقرأ أيضًا: شاهد كيف يتم تعقيم السيارات من فيروس كورونا في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق