سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || تحقيق أمريكي يتحدث عن تجارة الأعضاء في تركيا والضحايا لاجئين سوريين

نال تحقيق مصوّر، نشرته قناة CBS الأمريكية بعنوان “بيع الأعضاء من أجل البقاء”، جائزة “Webby Awara” للامتياز على شبكة الإنترنت لعام 2020، حيث يتقصى قصص لاجئين سوريين يبيعون أعضائهم في تركيا من أجل العيش.

 

 

Selling Organs to Survive

Millions of Syrians escaped the violence in their country. But some are now so short on money that they've taken to selling their organs just to pay the rent.

Gepostet von Down to Earth by CBS News am Montag, 12. August 2019

 

 

وسلط التحقيق الضوء على حالتين، أحدها “أبو عبد الله” الذي باع كليته مقابل 10 آلاف دولار، قبل سنة مضت، عندما وجد الإعلان على صفحة فيسبوك، وتحدث عن رجل متوسط العمر يقيم في تركيا ويحتاج إلى كلية وكبد.

إلا أن ابو عبد الله كشف أنه تم خداعه ولم يتلق إلا نصف المبلغ 5 آلاف دولار، ثم اختفى الشخص (الوسيط) الذي تواصل معه، كما ألغى هاتفه، ويشكو ابو عبد الله من تدهور صحته وآلام ترافقه دائمًا.

ووفقًا للتقرير، فإنه من غير القانوني في تركيا أن يقوم الشخص بالتبرع أو بتلقي أعضاء بشرية إلا إذا قدم إثباتات أنه من العائلة المقربة، ولكن تقارير صحفية أثبتت أن العديد من اللاجئين السوريين قاموا ببيع أعضائهم لمجرمين وعصابات تجارة الأعضاء.

 

وجاء فيه، أن قوات الأمن التركية ألقت القبض على أحد المتورطين بشراء الأعضاء من اللاجئين، وهو يعد الوسيط بين المتبرع والذي يقوم بالشراء.

ووجد عناصر الشرطة ملفات ومستندات وهمية تعود لشخصيات سورية مزورة ليتم من خلالها إتمام عملية شراء الأعضاء.

وعن “أم محمد” فهي لاجئة سورية في تركيا، باعت قسم من كبدها بـ 4 آلاف دولار، لدفع أجار المنزل كما قالت لسنة متأخرة وسنة قادمة، وهي أم تعيل ثلاثة أطفال بمفردها.

أم محمد تقول أنها أعطيت مستندات مزورة وكذلك “أبو عبد الله” يقول أنه اعتقد أن الرجل قادم من أوروبا لإجراء عملية زراعة كلية، وقد حصل أبو محمد على أوراق رسمية من المستشفى لتوقيع إخلاء المسؤولية.

اقرأ أيضًا: تقرير تركي: 3 مليارات دولار نسبة أرباح اللاجئين السوريين في تركيا سنويًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق