الشأن السوريسلايد رئيسي

معهد أمريكي يكشف الشخصية التي تدعم الأسد أكثر من بوتين ورأيه بالحسم العسكري

أصدر معهد “جيمس تاون” الأمريكي للبحوث، يوم أمس الأربعاء، تقريرًا حديثًا كشف فيه عن تمسك ثاني أقوى شخصية في روسيا برأس النظام السوري، بشار الأسد، على الرغم من تفكك نظامه الحاكم، وتعرضه للسقوط المفاجئ بأي لحظة، حسب وجهة نظر المعهد.

وأكد التقرير بأنّ هذه الشخصية هي وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، فهو من يرفض حاليًا الاستماع لتلك الأصوات المتعالية من داخل الأوساط الروسية والمطالبة بالانسحاب من سوريا وترك الأسد يواجه مصيره بنفسه.

معهد أمريكي يكشف الشخصية التي تدعم الأسد أكثر من بوتين ورأيه بالحسم العسكري
معهد أمريكي يكشف الشخصية التي تدعم الأسد أكثر من بوتين ورأيه بالحسم العسكري

حيث جاء في التقرير الذي وصف، شويغو، بالسياسي الوحيد في روسيا (إلى جانب الرئيس فلاديمير بوتين) الذي يملك حوله حاشية تقدسه، بأنّه هو السياسي الأبرز الذي أخذ دورًا في تحديد المسار في سوريا أكثر من دور القائد العام.

وأضاف المعهد في تقريره أن “موسكو لا تمتلك الكلفة المادية لإعادة إعمار سوريا بعد الحرب، ولا يمكنها الاعتماد على إيران لمواصلة دعم الميليشيات المختلفة على الأرض”.

كما أوضح المعهد: بأنّ “هذا سيُبقِي نظام الأسد مفلسًا وعرضة للانهيار المفاجئ إلا أنّ موسكو عالقة به وهي تزداد غضبًا من عدم رؤية أي حل”.

وأشار التقرير إلى أنّ “اتفاق روسيا مع تركيا من أجل وقف إطلاق النار في إدلب، وتسيير دوريات المشتركة على طول الطريق السريع “M4″، لا يعني تأجيل الحل العسكري إلى أجل غير مسمى”.

اقرأ أيضاً : روسيا تحسم موقفها من التقارير الإعلامية المتعلقة بإزاحة الأسد وتوضح الأسباب

والجدير ذكره أن عدّة تقارير صحفية وردت في الفترة الأخيرة، تكلمت عن نهاية حكم نظام بشار الأسد، خلال صيف هذا العام.

إلا أنّ صحيفة “العربي الجديد” نقلت عن مصدر مطلع في وزارة الداخلية الروسية، في وقت سابق، قوله: “إن موقف الكرملين لايزال ثابتًا بشأن القضية السورية”.

اقرأ أيضاً : تقرير أمريكي: روسيا في خطرٍ كبير.. وهذا ما سيُبقِي بشار الأسد مفلساً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق