الشأن السوريسلايد رئيسي

قسد والتحالف الدولي يحشدون لمعركة حاسمة ضد خلايا “داعش” بالبادية

شوهدت صباح اليوم السبت، أرتال عسكرية ضخمة تابعة لميلشيا “قسد”، متوجهة من بلدة الصور، الواقعة بريف ديرالزور الشمالي إلى بادية الروضة والجاسمي، وذلك بهدف تنفيذ عمليات مداهمة ضد خلايا تنظيم الدولة “داعش” في المنطقة.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبد الرحمن الأحمد، بأن بلدة البصيرة ما تزال تشهد أيضًا منذ يومين تحركات كبيرة للميلشيا  مترافقًا بخروج قوات عسكرية للتحالف الدولي من حقلي العمر و كونيكو والانتشار في القرى الواقعة على طول نهر الخابور في ريف ديرالزور الشمالي.

قسد والتحالف الدولي يحشدون لمعركة حاسمة ضد خلايا "داعش" بالبادية

وأضاف مراسلنا، بأن هذه التحركات تأتي بعد النشاط المتزايد في الآونة الأخيرة، لعناصر تنظيم الدولة “داعش” الذي شن هجوم هو الأعنف في الثاني من يونيو/ حزيران الجاري استهدف الميلشيا في محيط حقل التنك النفطي.

اقرأ أيضاً : قسد تعلن عن حملة عسكرية ضخمة بمناطق سيطرتها.. والمستهدف

والجدير ذكره أنّ عناصر تنظيم الدولة “داعش”، أحرقوا في بداية شهر الحالي عدة آليات للميلشيا، وذلك قرب حقل الأزرق النفطي، الأمر الذي دفع التحالف الدولي وقسد إلى إطلاق حملة تحت اسم “ردع الإرهاب” لمحاربة خلايا تنظيم الدولة “داعش” في بادية ديرالزور.

اقرأ أيضاً : قائد ميليشيا “قسد” يتحدث عن المرحلة الثانية من مباحثاتٍ هامة تجري شمال شرق سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى