الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| للمرتزقة السوريين الذاهبين إلى ليبيا.. فخ تركي جديد لكشف المقاتلين عديمي الخبرة

أقامت تركيا معسكرًا تدريبيًا لعناصر فصائل المعارضة السورية الموالية لها، خلال الأيام الأخيرة، بهدف كشف الفصائل الذين يجندون شبانًا للقتال في ليبيا من مخيمات النازحين.

فخ تركي لـ”المرتزقة” الذاهبين إلى ليبيا

وقال مصدر عسكري مطلع لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ فصيل فيلق الشام “أكثر الفصائل المقربة من تركيا” خصص قسمًا من مقر قيادته بمنطقة حور عند الحدود السورية – التركية شمالي حلب لإقامة معسكر للمقاتلين المتواجهين إلى ليبيا.

وأكمل المصدر أنَّ الدورة التدريبية تمتد بين 10 إلى 15 يومًا “بحسب الطلب والمعارك في ليبيا”، ويخضع فيها المقاتلين “إلى حد 400 مقاتل” لتدريبات تتضمن تدريبات بدنية ولياقة ورمي على الأسلحة الرشاشة.

خاص|| للمرتزقة السوريين الذاهبين إلى ليبيا.. فخ تركي جديد لكشف المقاتلين عديمي الخبرة
خاص|| للمرتزقة السوريين الذاهبين إلى ليبيا.. فخ تركي جديد لكشف المقاتلين عديمي الخبرة – تعبيرية

ولفت المصدر إلى أنَّ هذه الخطوة تهدف فيها تركيا لإخضاع المقاتلين لحيل تكشفهم ما إذا كانوا قاصرين أو شبان ساقتهم الفصائل من المخيمات واستغلت حاجتهم للمال وأغرتهم براتب ألفي دولار شهري، وهو ما تسبب بحرج لتركيا بعد وصول المقاتلين إلى ليبيا وثبوت فشلهم في المعارك.

بإشراف تركي

وأشار المصدر إلى أنَّ التدريب هو بإشراف ضباط أتراك ودعم لوجستي وحراسة من قبل فيلق الشام، ويعتبر المقاتل فور دخوله المعسكر وكأنه وصل الأراضي الليبية، على أن يُفصل من التجنيد بحال أثبت عدم خبرته أو أنَّه ليس عسكريًا أو قاصرًا.

والجدير بالذكر أنَّ فصائل المعارضة الموالية لتركيا عملت على سوق شبان من مخيمات النازحين وآخرين من هم تحت السن القانوني بعد الضغوطات التركية التي أرغمت الفصائل على تسليم أعداد معينة من المقاتلين لإرسالهم للأراضي الليبية للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبي المدعومة تركيًا ضد قوات الجيش الوطني الليبي “حفتر” المدعومة من عدة جهات عربية وغربية.

شاهد أيضاً : دفعات جديدة من مخيمات النزوح كـ “مرتزقة” إلى ليبيا.. وعنصر يفضح تخلي الأتراك عن المقاتلين

حيث أكدت عدة تقارير نشرتها وكالة “ستيب الإخبارية” نقلًا عن مصادر عسكرية خاصة أنَّ الفصائل تعمل على استهداف مخيمات النزوح لتجنيد الشبان منهم عبر سائقي سيارات نقل عمومي يعملون لحساب الفصائل ويتقاضون على كل عنصر يجندونه مبلغًا من المال.

شاهد أيضاً : انشغال عناصر المعارضة الموالية لتركيا “بتعفيش” مطار طرابلس بـ ليبيا يوقعهم بكمين.. إليك الحصيلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق