الشأن السوريسلايد رئيسي

قبل إقالة حكومته.. عماد خميس يتحدث عن حل لإنقاذ الليرة السورية ومجلس الشعب يهدده

تحدث رئيس حكومة النظام السوري “عماد خميس” عن سبب تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد وانهيار قيمة الليرة، وأعاده إلى تشديد العقوبات الأمريكية.

وذلك خلال حضور “خميس” لجلسة لمجلس الشعب، كما اعتبر خلالها أن عدم تسليط الضوء على إنجازات حكومته وتصيده الأخطاء، كان سبباً في الغضب الشعبي الأخير.

862020 7 1

وجاء حضور خميس لجلسة برلمان النظام السوري بإيعاز من رأس النظام بشار الأسد بعد تردي الأوضاع المعيشية وسوء الحالة الاقتصادية للسوريين، وقال خميس إن حكومته تتخذ إجراءات أبرزها “فتح ملفات فساد كبيرة” لضبط سعر صرف الليرة الذي تجاوز مستويات غير مسبوقة.

وبرر تراجع سعر صرف الليرة الحاد لتأثره مؤخراً بتشديد العقوبات والأوضاع في بعض الدول المجاورة بالإشارة إلى لبنان، وزيادة استهلاك المواد المستوردة.

ومن جهته هاجم البرلمان سوء إدارة حكومة النظام، وحمّلها مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع المعيشية في ظل انهيار تاريخي غير مسبوق لليرة السورية.

وفي الجلسة الأولى لـ”مجلس النواب” الجديد، ناقش “النواب” التدهور غير المسبوق لليرة السورية، وشن أعضاء “المجلس” هجوماً حاداً على “رئيس المصرف المركزي” التابع للنظام السوري، محملين إياه مسؤولية انهيار سعر الليرة السورية، وبأنه يواجه الانهيار بـ”صمت رهيب”، متجاهلين تماماً أي إشارة إلى “بشار الأسد” أو دائرته القريبة.

وفي الوقت الذي طالب فيه بعض الأعضاء بتوزيع مبالغ نقدية كمساعدات للمواطنين، طالب بعض النواب بحجب الثقة” عن “حكومة خميس” لما اعتبروه “فشلاً في إدارة الأزمة”، كما تحدث بعضهم عن “ملف الفساد” و”تهريب المليارات خارج البلاد”.

وقال أحد أعضاء المجلس وفقاً لما نقلته صحيفة “الوطن” الموالية: “إجراءات الحكومة لم ترتقِ للمستوى المعيشي للمواطنين في ظل تخبط القرارات، والكثير من المواطنين أصبحوا قاب قوسين من الجوع”. فيما قال عضو آخر – بحسب المصدر نفسه-: “المواطن أصبح فاقداً للثقة بنوابه وحكومته، ولا شك أن الحكومات المتعاقبة لم تكن على قدر المسؤولية”.

اقرأ أيضاً : رئيس وزراء نظام الأسد “عماد خميس” : مصر وأمريكا مسؤولتان عن أزمة النفط في سوريا

وقالت النائب أشواق عباس: “نشكر رئيس الحكومة على هذه المحاضرة القيمة حول انخفاض الليرة، ولكن ماذا يحدث في سوريا؟ نحن لم نسمع إلا الخطاب الإنشائي”.

وفي كلمته للرد على “أعضاء مجلس النواب قال “خميس”:” إن النظام يتواصل “مع الدول الصديقة” للحصول على قروض”، مؤكداً بأن “ما يحدث اليوم على الليرة جزء من الحرب الكبيرة على سوريا”.

يأتي ذلك فيما تواصل الليرة السورية تسجيل أرقام انهيار غير مسبوق، حيث لامس سعر صرف الدولار الواحد مساء الأحد، حدود 3000 ليرة سورية، في ظل إغلاقات كبيرة في الأسواق.

وصباح أمس الأحد خرجت احتجاجات في مدينة السويداء الخاضعة لسيطرة النظام، هتف فيها المتظاهرون بضرورة رحيل “بشار الأسد”، وسط توقعات بأن تتوسع دائرة المظاهرات إلى مناطق أخرى.

قبل إقالة حكومته.. عماد خميس يتحدث عن حل لإنقاذ الليرة السورية ومجلس الشعب يهدده
قبل إقالة حكومته.. عماد خميس يتحدث عن حل لإنقاذ الليرة السورية ومجلس الشعب يهدده

اقرأ أيضاً : الأسد يكلف وزير الكهرباء عماد خميس بتشكيل حكومة جديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق