الشأن السوريسلايد رئيسي

جماعات رامي مخلوف تتأهب.. روسيا تزود قرى علوية بالساحل بأسلحة وذخائر نوعية خطيرة

جماعات رامي مخلوف تتأهب

كشفت مصادر خاصة لمرصد “مينا” الإعلامي، يوم أمس الثلاثاء، عن استقدام رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف، أسلحة وذخائر روسية إلى قريته في القرداحة.

وأكدت المصادر أنّه تم وصول أسلحة إلى قرية “بستان الباشا” بريف اللاذقية، مسقط رأس مخلوف، بهدف حماية قريته وأقربائه

 أسلحة نوعية إلى قرى الساحل وحواجز روسية

وقالت المصادر للمرصد: إنه “تم رصد وصول زوارق بحرية سريعة للساحل، تحمل صواريخ حرارية وذخائر وأسلحة”، منوهةً إلى أنّ “الحمولة نقلت إلى بستان الباشا وماحولها من قرى القرداحة”.

ووفقاً لذات المصادر فإنّ القوات الروسية، نصبت عدة حواجز ومنعت قوات النظام السوري من الاقتراب إلى المنطقة.

جماعات رامي مخلوف تتأهب..
جماعات رامي مخلوف تتأهب..

توتر واحتقان بين أبناء الطائفة العلوية

وأوضحت المصادر أنّه تسود منطقة الساحل السوري بشكل عام، حالة من التوتر والاحتقان

مترافقة بتخوف شديد من المواليين للنظام السوري من اندلاع مواجهات مسلحة.

فالميلشيات التابعة لمخلوف، وقوات النظام السوري مع الميلشيات الداعمة له، يعيشون حالياً في منطقة الساحل حالة من التخبط والغليان.

والجدير ذكره أنّ النظام السوري، يصعّد حدة خلافاته مع مخلوف التي ظهرت للعلن منذ أبريل/ نيسان الماضي

بعد مطالبة وزارة الاتصالات في حكومة النظام السوري مخلوف، بتسديد مبلغ 134 مليار ليرة سورية.

وكان آخر تطورات القضية، هي اتخاذ النظام السوري قراراً وصفه بأنه “سابقة قضائية” وهو تعيين حارس قضائي على شركة مخلوف “سيريتل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى