الشأن السوريسلايد رئيسيعدسة ستيب

قتلى من فصائل المعارضة الموالية لتركيا بعملية تسلل وتفخيخ لـ”قسد” بريف عفرين

نفذت ميليشيا “قسد”، خلال الساعات الأخيرة، عملية تسلل على أحد النقاط التابعة لفصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا بريف عفرين شمالي حلب، موقعة عددًا من القتلى بصفوف الأخيرة.

قتلى من فصائل المعارضة الموالية لتركيا

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الشمالي، محمد عرابي، إنَّ القوة المهاجمة

يُقدر عددها بنحو 18 عنصرًا مجهزين بأسلحة حديثة، وهاجمت نقطة تابعة لفصيل فيلق الشام بريف عفرين، عند الساعة السادسة صباحًا.

وأكمل مراسلنا بأنَّ القوة المهاجمة قتلت 4 عناصر من فيلق الشام كانوا متواجدين في النقطة المحاذية لبلدة الباسوطة

وتعرض عناصرها لخسائر وإصابات لتعمل على الانسحاب بعد زراعة محيط النقطة وقرب جثث القتلى بالألغام الأرضية “تكتيك عسكري لإيقاع خسائر أكبر خلال الهجوم”.

وتابع مراسلنا بأنَّ الألغام التي زرعتها القوة المهاجمة التابعة لميليشيا “قسد” نتج عنها مقتل 5 عناصر إضافيين من فيلق الشام، لترتفع حصيلة الخسائر بالهجوم لـ9 عناصر.

ونوّه مراسلنا إلى أنًّ قتلى فيلق الشام بالهجوم جرى نقلهم لمستشفى عفرين الوطني

ليتم تسليم جثثهم لذويهم عقب الانتهاء من الإجراءات، لافتًا إلى أنَّ غالبية القتلى هم من ريف إدلب.

قتلى من فصائل المعارضة الموالية لتركيا
قتلى من فصائل المعارضة الموالية لتركيا

إطلاق تركيا لعمليتين عسكريتين

ويأتي هجوم ميليشيا “قسد” على نقاط فصائل المعارضة الموالية لتركيا عقب أيام من إطلاق تركيا لعمليتين عسكريتين ضد حزب العمال الكردستاني “المكون الرئيسي في قسد”.

حيث حملت العملية الأولى اسم “مخلب النسر” وتركزت في سنجار ومحيطها أقصى شمال إقليم كردستان العراق

فيما كانت العملية التي أتبعتها بفترة قصيرة باسم “المخلب النمر” واستهدفت مواقع حزب العمال عند الحدود الشمالية لإيران والمحاذية للأراضي التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى