الشأن السوريسلايد رئيسي

ميليشيات إيرانية تحاصر مقرات الدفاع الوطني وتجبره على الاعتذار من مسؤول تابع لها

حدثت مشاجرة بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، التابع للنظام السوري، وموظفو المركز الثقافي الإيراني، اليوم الأربعاء، في مدينة “الميادين” بريف دير الزور الشرقي.

وذكر مراسل وكالة ستيب عبد الرحمن الأحمد أن الخلاف بين عناصر ميليشيا الدفاع ، وموظفي المركز الثقافي الإيراني، تطور إلى عراك بالأيدي، حيث كان الموظفين يقومون بتجهيز منصة لإحياء حفل ديني بالقرب من ساحة البلدية في المدينة، بجانب مقر لميليشيا الدفاع الوطني، ليقوم عناصر الميليشيا بإجبار موظفي المركز الثقافي الإيراني على إيقاف العمل، وتم طردهم من المكان.

وعلى إثر ذلك قامت ميليشيا الحرس الثوري وميليشيا فاطميون باستنفار قواتها المتواجدة بمنطقة المزارع ببادية الميادين، وأدخلتها إلى مدينة الميادين وقامت بتطويق مقر ميليشيا الوطني، بعناصر يرافقهم السلاح الثقيل، وحدث إطلاق الرصاص باتجاه المقر.

اقرأ أيضاً : الروس يقتلون عنصراً لمخابرات النظام السوري وداعش يرتكب مجزرة بميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

ومن جهته تدخل قائد ميليشيا الدفاع بالميادين المدعو “محمد التيسير” واعتذر من مسؤول المركز الثقافي الإيراني، وتعهد له بمحاسبة العناصر الذين أساؤوا لموظفين المركز الثقافي الإيراني، والذين قاموا بطرد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني من المقر وتهديدهم بالقتل في حالة التعرض لعناصر المركز الثقافي الايراني مرة أخرى.

اقرأ أيضاً : بحادثة هي الأولى من نوعها.. عشرات المنشقين من ميليشيا الدفاع في الحسكة لصالح “قسد”

ميليشيات إيرانية تحاصر مقرات الدفاع الوطني وتجبره على الاعتذار من مسؤول تابع لها
ميليشيات إيرانية تحاصر مقرات الدفاع الوطني وتجبره على الاعتذار من مسؤول تابع لها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى