منوع

أفضل الطرق الطبيعية لعلاج الروماتيزم ..والتخلص من الآلام المزمنة

الروماتيزم أو التهاب المفاصل الروماتويدي “RA” هو اضطراب ذاتي طويل الأمد، يؤثر بشكل أساسي على المفاصل، حيث يؤدي إلى تورمها خاصة في منطقة المعصم.

وهناك العديد من العلاجات الطبيعية والأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج الروماتيزم، والكثير من التغيرات التي يجب أن تحدث في النمط الغذائي للمصاب.

حيث يُنصح بتمديد العضلات حول المفاصل المصابة، لأن ذلك يوفر بعض الراحة من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

ويمكن أن تفيد بعض الأنشطة مثل السباحة أو ركوب الدراجات، حيث أنها تقوي العضلات حول المفاصل المصابة، وبالتالي الحد من التأثير الكلي على المفاصل وإبطاء تطور الروماتيزم.

الحرارة والبرودة:

وهناك أدلة طبية متضاربة حول فوائد استخدام الحرارة أو البرودة لتخفيف ألم التهاب المفاصل، وبعض الناس يجدون راحة مؤقتة من تسخين أو تبريد هذه المناطق المؤلمة.

وذلك عن طريق استخدام كمادات ساخنة أو باردة، ووضعها على المنطقة المصابة، وبعدها أخذ قسطاً من الراحة.

تغيير نمط الحياة:

إن الحد من التوتر الجسدي والعاطفي يمكن أن يفيد بعض الأشخاص المصابين بالروماتيزم، وهناك عدة طرق لتخفيف الضغط تشمل التأمل الذهني، والتاي تشي، واليوغا.

اتباع الحمية الغذائية:

إن النظام الغذائي النباتي يمكن أن يعزز الصحة العامة وقد يكون له فوائد خاصة للأشخاص المصابين بالروماتيزم.

وخاصة إن كان غنياً بالفواكه والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة والبقوليات، والمكسرات، والبذور، يقلل بشكل كبير من الالتهاب عند المصاب.

المكملات الغذائية:

يحتوي زيت السمك مثل سمك السلمون والماكريل والتونة والقد والرنجة، على كميات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تكافح الالتهاب عن طريق منع المستقبلات الالتهابية.

وقد تساعد مكملات الكركمين أو الكركم في علاج التهاب المفاصل، ولكن يجب على الأشخاص الذين يتناولون الوارفارين تجنب الكركم.

ويساعد البروبيوتيك أيضاً على تقليل الالتهاب، ويوجد هذا المكمل الغذائي في الأطعمة مثل بعض أنواع المخللات.

العلاج بالإبر:

وتستخدم إبر العلاج الصيني فائقة النقاوة لتحفيز الطاقة على طول المسارات في الجسم، وتسمى خطوط الطول، لتصحيح الاختلالات في الطاقة، بالتالي التخفيف من آلام الالتهاب.

العلاج العطري:

وذلك عن طريق استخدام أحد الزيوت العطرية في تدليك منطقة الألم، مثل زيت اللافاندر، أو زيت الياسمين، أو زيت البرتقال، ومحاولة الاسترخاء بعد التدليك ليختفي الألم.

الارتجاع البيولوجي:

وتساعد هذه التقنية على تعلم التحكم في الاستجابات التلقائية، مثل معدل ضربات القلب وضغط الدم.

ويمكن استخدام هذه التقنية بوضع مستشعرات على الجسم، والتي ترسل المعلومات إلى جهاز العرض، والذي بدوره يعلم كيفية التحكم في رد الفعل تجاه الضغوط، وبالتالي التقليل من الآلام.

اقرأ أيضاً : فوائد غير متوقعة تجدها في الفلفل الأحمر الحار.. تجعلك تواظب على تناوله كل اليوم

الزنجبيل:

والزنجبيل هو عشبة تستخدم عادة لعلاج كل شيء من نزلات البرد، والهضم، إلى الصداع النصفي، وارتفاع ضغط الدم، كما أنه معروف بتأثيراته المضادة للالتهابات.

الشاي الأخضر:

وجدت دراسة حديثة على الفئران أن الشاي الأخضر قد يحتوي على مركب نشط يقلل من الالتهاب والتورم.

ويمكن تناول 4 أكواب من الشاي الأخضر في اليوم، ولكن يجب دائماً مراجعة الطبيب قبل استخدام الشاي الأخضر في النظام الغذائي، حيث من المعروف أن الشاي الأخضر يتفاعل مع بعض الأدوية بشكل سلبي.

اقرأ أيضاً : 6 فوائد صحية مثبتة علمياً لـ القرع أو اليقطين.. تجعله يدخل في وجباتك الرئيسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى