أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

آمنة الشرقي تهرب إلى ألمانيا بعد الحكم بسجنها بسبب سخريتها من القرآن بسورة “كورونا”

غادرت المدوّنة التونسية آمنة الشرقي، إلى ألمانيا، بعد ملاحقتها قضائياً بتهمة المس بالمقدسات عندما قامت بنشر نص مسيء للقرآن الكريم.

سورة كورونا

حيث تداولت على الإنترنت نصاً فيه محاكاة تسخر من القرآن، يتضمن كلاماً عن فيروس كورونا، تحت اسم  ”سورة كورونا“ .

وقامت بنشر نص آخر أيضاً أطلقت عليه اسم ”سورة الويسكي“، فجرى استدعاء المدونة بتهمة ”المس بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف“.

والشهر الماضي قضت محكمة تونسية بحبس الشرقي البالغة من العمر27 عاماً لمدة 6 شهور.

ونشرت آمنة الشرقي، على ”فيسبوك“ اليوم السبت صوراً لها من ألمانيا، وقالت في تدوينة إنها رفضت مطالبات البعض بالبقاء في تونس، ودخولها السجن وتقديمها في صورة البطلة.

هزيت معايا هريستي ههههه شيييرزSangria et mojito

Gepostet von ‎آمنة الشرقي‎ am Samstag, 8. August 2020

آمنة الشرقي هربت خوفاً من السجن

وقالت: ”لا أريد أن أصبح بطلة في أعينكم، أنا أذكى من أن أكون كبش فداء، لا أريد أن أتلوث بالسجن لأكون بطلة“.

وأضافت: ”نشرت سورة كورونا وكنت أعتقد أنني في دولة تحترم القانون وحرية التعبير والضمير، لكن اكتشفت أنني كنت مخطئة.. لم أخف وصارحت النائب العام والقاضي بأنني ملحدة، لأنني لا أخجل بإلحادي ودافعت عن قضيتي“.

ناس تخممها ''كان قعدت في تونس و شديت الحبس هكاكا نخرج بطلة خير ماللي' نهرب' . انا كيفاه نخممها ؟ : ماحاشتيش بش نكون…

Gepostet von ‎آمنة الشرقي‎ am Samstag, 8. August 2020

وتابعت: ”عندما وجدت أن الدولة التونسية لا تحميني، ونفس من هددوني وقدّمت قضايا ضدهم، مازالوا إلى الآن يقومون بتهديدي، غادرت إلى بلد يحترم المواطن وحرية التعبير والضمير“.

اقرأ أيضاً : وثيقة رسمية تونسية تعترف بـ زواج مثلي الجنس.. والسلطات تنفي

ويذكر أن منظمة العفو الدولية دعت في نهاية أيار مايو السلطات التونسية إلى وقف ملاحقة المدوّنة، ورأت في ذلك تقويضا لحرية التعبير في الديمقراطية الناشئة.

اقرأ أيضاً : أمرأتان من جنسيات عربية تحرفان القرآن الكريم بسخرية وتنشران “سورة الكورونا”.. والسلطات تتحرك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق