الشأن السوري

“الصوفية” البعد الغامض بالإسلام ..حملها “عنايت خان” الهندي للغرب فباتت دين العولمة

الصوفية

بينما يعرف القاضي والداني بين مسلمي الشرق أشهر رجال المذهب الصوفي مثل محي الدين ابن عربي، وجلال الدين الرومي والحسين بن منصور الحلاج، لكن هذه الأسماء ستتغير في الغرب عند الحديث عن الصوفية الدولية، على رأسهم رجل هندي يدعى عنايت خان هاجر من بلده إلى أوروبا أواخر القرن التاسع عشر، مدفوعًا بنصيحة معلمه الصوفي، لنشر التصوف في أوروبا وأمريكا، عن طريق الموسيقى والألحان، قبل أن يتم له ما هو أبعد من هذا ، بتأسيس الحركة الصوفية الدولية عام 1910، فما هي هذه الحركة وهل حقا هي انقلاب على الإسلام!؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى