الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| الحديقة العامة في حلب مقره.. عنصر بالميليشيات يستدرج الأطفال المشردين لاستغلالهم جسديًا

يعاني أهالي حلب الغربية عامًة، وقاطني المناطق المحيطة بـ الحديقة العامة في حلب والواقعة في حي السبيل خاصًة، في الآونة الأخيرة، من وجود عنصر بالميليشيات الرديفة يعتدي على الأطفال جنسيًا، ويستهدف الأطفال المشردين كهدف رئيسي.

أحد عناصر الميليشيات الرديفة يستغل الأطفال جنسيًا في محيط الحديقة العامة في حلب

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ العنصر في ميليشيا لواء القدس الفلسطينية المدعومة روسيًا، محمد خير اليوسف، بات يشكل هاجس خوف ورعب لأهالي المدينة.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ اليوسف يتخذ من محيط الحديقة مقرًا لاصطياد فرائسه، حيث يقدم للأطفال من المشردين الذين فقدوا أهلهم خلال سنين الحرب أو النازحين المقيمين بالحديقة إغراءات بالحلوى أو المبالغ المالية البسيطة (3000 آلاف ليرة) بغية استدراجهم وممارسة الجنس معهم.

5 حالات استغلال جنسي للأطفال بمحيط الحديقة العامة في حلب وشرطة النظام السوري دون حراك

وأضافت مراسلتنا بأنَّ الحالات من الأطفال التي تعرضت للاستغلال الجنسي من قبل العنصر وصل حتى الآن 5 أطفال، ومنهم من بات يعود لممارسة الجنس بشكل متواصل نتيجة إما إقناعه من قبل العنصر أو حاجته للمال لمواجهة مصاعب التشرد.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ أهالي المنطقة باتوا يخشون على أطفالهم من اليوسف، وهو ما دفعهم لتقديم العديد من الشكاوي لشرطة النظام السوري، التي اكتفت بالرد بأنها ستلاحق الجاني، على الرغم من أن مكان تواجده معروف للجميع.

مواضيع ذات صِلة : أحد عناصر الميليشيات الرديفة يعتدي جنسيًا على طفلة وسط مدينة حلب!!

والجدير بالذكر أنَّ هذه ليست الحالة الأولى التي يعتدي فيها عناصر الميليشيات الرديفة جنسيًا على الأطفال، حيث شهدت المدينة سابقًا سلسلة اعتداءات وقتل بحق الأطفال ارتكبها القيادي بالميليشيات التابعة للمخابرات الجوية، أحمد مزنرة، وغيره ممن اعتدوا على أطفال المدينة وقتلوهم بهدف إشباع الرغبة الجنسية بطريقة أقل ما يقال عنها بأنها حيوانية.

شاهد أيضاً : اختطاف ثم اغتصاب وقتل وحرق شيماء هذا ما حصل مع الطفلة الجزائرية 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى