الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| بشار الأسد يربط حرائق الساحل برسائل مبطّنة.. فماذا حملت

نشر حساب رئاسة الجمهورية التابع للنظام السوري، مساء أمس السبت، مقطعاً مصوّراً من زيارة رئيس النظام، بشار الأسد، إلى قرى وبلدات الساحل السوري التي تعرضت للأضرار خلال حرائق الساحل الأخيرة.

رسائل الأسد بعد حرائق الساحل

وقال الأسد خلال حديثه مع عدد من أهالي تلك المناطق: “الشجر سيرجع، ولم آتي لأعطيكم قلوب، بل جئت لأدعمكم في محنتكم”.

وأضاف: “دعمنا لكم لتكونوا كما كنتم أباً عن جد، مرتبطين بالأرض وتدافعون عنها”.

وواصل الأسد وعوده بتقديم مساعدات للمتضررين بتلك المناطق، مشيراً إلى أنّ “الدولة” ستحمل كل الأعباء التي خلفتها الحرائق، حسب زعمه.

وفيما يبدو أن الأسد بخطابه المقتضب توجه إلى حاضنة نظامه، وربط محنة الحرائق التي طالت الممتلكات العامة الناس بما أسماه “الدفاع عن الأرض”، والذي هو الدفاع عن نظامه ضد معارضيه.

استغلال الأزمة

وحاول الأسد استغلال حرائق الساحل التي أكدت التقارير أنها مفتعلة، ليظهر هو وزوجته وعدد من مسؤولي نظامه في تلك المنطقة التي كانت قد شهدت توترات وحساسيات وخصوصاً بعد الخلاف مع رامي مخلوف الأخير.

اقرأ أيضاً : منحة خجولة من النظام السوري لمتضرري حرائق الساحل السوري

وكانت وسائل إعلام النظام السوري قد تحدثت عن أن الأسد تعهد بتقديم ما يقارب 800 ألف دولار أمريكي كمساعدات اقتصادية وزراعية وعينية لقرى وبلدات الساحل السوري المتضررة من الحرائق، فيما أطلقت عدة حملات لجمع التبرعات من رجال أعمال ومؤسسات تابعة للنظام السوري بهدف تغطية الأضرار.

يشار إلى أنّ الأسد وزوجته زارا قرى الساحل السوري خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، وحاولا تكثيف ظهورهما الإعلامي في عدة مناطق هناك، في رسالة جديدة إلى أهل الساحل لمحاولة كسب ودّهم وإزالة مظاهر التوتر بينهم.

اقرأ أيضاً : بعد خيبة أمله بروسيا.. بشار الأسد يحاول عرقلة استثمارها في سوريا بهذه القرارات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق