الصحة

في فصل الشتاء.. تعرف إلى عصير المناعة والوقاية من نزلات البرد وأخطار فيروس كورونا

مع دخول فصل الشتاء، تكثر الأمراض ونزلات البرد ويصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات، لذلك هو بحاجة دائمة للاهتمام بغذائه الصحي، كما هو بحاجة إلى عصير المناعة الذي أوصت به عدة مجلات صحية.

– ما هو عصير المناعة

كشفت مجلة متخصصة بالطب والأعشاب الطبية والتغذية عن طريقة تحضير عصير من شأنه أن يقوي مناعة الجسم.

ووفقاً لما نقلته مجلة “فود ندتيف” المتخصصة، فإن هذا العصير أصبح من العناصر الضرورية في الوقت الحالي بسبب قدرته الكبيرة على تقوية الجهاز المناعي.

واعتبرت المجلة إلى أن عام 2020 هو بمثابة “جرس إنذار” لأننا أهملنا صحتنا لفترة طويلة جداً، وأنه في الوقت الحالي “لا مجال لارتكاب خطأ” خصوصاً فيما يخص نظامنا الغذائي.

وشرحت المجلة طريقة صناعة ما وصفته بــ “عصير المناعة” لاحتوائه على عدد العناصر الرئيسية الضرورية جدا للجسم وهو عبارة عن مزيج بين البرتقال والجزر والكزبرة.

ويتكون العصير من برتقال (عدد 2)، أغصان من الكزبرة الخضراء المغسولة عدد 2، وقطعة جزر مبروشة بشكل خشن وملعقة صغيرة من عصير الليمون.

تخلط المحتويات عن طريق عصارة أو خلاط مع إضافة بعض الماء عند اللزوم، ويصفى المزيج ويقدم بلا سكر.

اقرأ أيضاً : ماذا تعرف عن طعام “باباي” المفضل.. 10 فوائد للسبانخ أهمها نقصان الوزن

– أهمية هذا العصير

بحسب المجلة، يقدم المزيج كمية كبيرة من فيتامين “سي” وهو مضاد أكسدة قوي جداً، يحافظ ويقوي المناعة، ويساعد المزيج على محاربة نشاط الجذور الحرة الخطير الذي يسبب الإجهاد التأكسدي.

يعتبر الجزر مصدراً ممتازاً لفيتامين C وبيتا كاروتين وفيتامين “بي 6″، وكلها مسؤولة عن الاستجابة المناعية الصحية في جسم الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك تحمل أوراق وأغصان الكزبرة مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تقي الجسم من الأمراض.

اقرأ أيضاً : 10 فوائد رائعة ستجعلك تحافظ على تناول شاي الكركم بانتظام.. أبرزها حماية الرئتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى