أخبار العالم العربي

أعده لتنفيذه ليلة رأس السنة… إحباط هجوم إرهابي محتمل لـ “داعش” في الكويت

أعلنت أجهزة الأمن الكويتية، الجمعة، إحباط هجوم إرهابي محتمل، كان يُعد له تنظيم “داعش”، يستهدف مجمعاتٍ وأماكن للعبادة ليلة رأس السنة الميلادية.

إحباط هجوم إرهابي

هذا وقرّرت الحكومة الكويتية إغلاق دور العبادة المسيحية، ومنع التجمعات خلال الاحتفال بالأعياد الدينية في الأماكن العامة، بدءاً من أول من أمس.

ورغم أن الحكومة ربطت القرار بالاحترازات الصحية وللحد من انتشار فيروس “كورونا”، فإنه جاء وسط أنباءٍ عن رفع الاستعدادات الأمنية بعد الكشف عن خلية نائمة لـ “داعش”.

إيقاف ستة أشخاص على صلة بـ “داعش”

وأفادت مصادرٌ كويتيّة مُطّلعة، أن جهاز أمن الدولة في الكويت أوقف 6 أحداث كويتيين كانوا على تواصل مع تنظيم “داعش”؛ حيث تبين أن التنظيم تمكن من تجنيدهم لاعتناق الفكر الإرهابي، عبر إحدى الألعاب الإلكترونية الشهيرة.

وأشارت صحيفة كويتية إلى كشفِ تحقيقات وزارة الداخلية مع خلية الأحداث عن المحرك الرئيسي لها هو ابن نائب سابق في مجلس الأمة، وهو الذي عمل على تجنيد بقية رفاقه لصالح التنظيم المتطرف. وقد طُلب منهم استهداف المجمعات والمساجد ليلة رأس السنة. وعُثر بحوزة بعض المتهمين على أسلحة نارية، وتمت مصادرة أجهزة كومبيوتر احتوت على مراسلات وتنسيق للقيام بأعمال إرهابية

ونشرت صحيفة “القبس” الكويتية، ما قالت إنه تفاصيل لمخطط هذه الخلية المتهمة بالتواصل مع تنظيم “داعش”، كما ذكرت أن التحقيقات مع المتهمين كشفت أنه “تم الطلب من أعضاء التنظيم استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة، من خلال الأسلحة النارية التي ضبطت بحوزتهم”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| بعد 6 ساعات.. مسلح يطلق النار على شخصية أمنية في الكويت ثم ينتحر

اعتداءات إرهابية شهدتها الكويت

الجدير ذكره أنّ الكويت شهدت اعتداءات إرهابية نفذها تنظيم “داعش” المتطرف، كان أخطرها التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الصادق في الصوابر في ثاني جمعة من شهر رمضان، في 26 يونيو (حزيران) 2015، وأدى إلى مقتل 27 شخصاً وإصابة 227 آخرين.

وفي 19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، تمكنت السلطات الكويتية من الإيقاع بشبكة متطرفة تعمل على تمويل الأنشطة الإرهابية لتنظيم “داعش”، وتمويل الحصول على أسلحة قتالية بينها صواريخ وذخائر للتنظيم الإرهابي، وتضم عشرة أشخاص معظمهم أجانب، حيث أظهرت التحقيقات أن الخلية كانت تمتد من الكويت حتى أستراليا فأوكرانيا مروراً بتركيا، وتمتلك شركة للمتاجرة في السلاح وتهريبه للتنظيم الإرهابي.

وكشفت السلطات الكويتية في أكتوبر (تشرين الأول) 2016 خلية لـ«داعش» اشترك فيه ما بين أربعة وخمسة مصريين يعملون في الكويت، بعد توقيف شبكة تضم أربعة وافدين مصريين بينهم إمام مسجد. وجاء توقيف المصريين الأربعة وهم على صلة بمواطنهم إبراهيم سليمان، من مواليد 1988 الذي اصطدم بشاحنته بسيارة كانت تقل عسكريين أميركيين، ووجد في مركبته ما قيل إنها وصية كتبها بخط يده، يبايع فيها التنظيم الإرهابي “داعش”.

أعده لتنفيذه ليلة رأس السنة... إحباط هجوم إرهابي محتمل لـ "داعش" في الكويت
أعده لتنفيذه ليلة رأس السنة… إحباط هجوم إرهابي محتمل لـ “داعش” في الكويت

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| شجار بالمقصات والسكاكين بين سوريين وأردنيين وكويتيين في مشفى بالكويت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى