شاهد بالفيديو

بالفيديو|| لقطات تظهر أين كانت عائلة ترامب لحظة اقتحام الكابيتول وماذا فعلت ميلانيا

كشفت وسائل إعلام أمريكية، يوم أمس الجمعة، عمّا كانت تفعله عائلة ترامب قبيل أحداث الفوضى التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن، واقتحام الكونغرس، وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً يوثق وجود العائلة داخل خيمة وهم يراقبون جموع المحتشدين.

– عائلة ترامب وأحداث فوضى واشنطن

أظهر المقطع المتداول الذي التقطه على ما يبدو نجل الرئيس، جونيور دونالد ترامب، مسؤولين من إدارة ترامب وعدد من أفراد عائلته وهم يشاهدون على شاشات التلفاز داخل خيمة حشود المؤيدين الذين تجمعوا نصرةً لترامب.

كما بدا واضحاً في الفيديو المتداول، بأن أفراد عائلة ترامب كانوا يضحكون ويمزحون وذلك على ما يبدو قبل أن يتوجه الرئيس المنتهية ولايته ترامب إلى الحشود ويخطب فيهم، ويؤكد رفضه فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات. 

وظهر إيريك ترامب، شقيق دونالد الابن، في الفيديو وهو يتلقى التهنئة بعيد ميلاده في الموافق بنفس اليوم، وظهر مارك ميدوز رئيس موظفي البيت الأبيض أيضاً في الفيديو.

وقال جونيور في المقطع: “يا رفاق، استعدوا للخروج إلى هناك.. لا أصدق الحشود التي رايتها هناك، حرفياً مائة ألف شخص يتجهون نحو نصب واشنطن.. إنهم وطنيون رائعون سئموا الثيران”.

في حين، قالت صديقته كيمبرلي جولفويل التي ظهرت بالفيديو أيضاً: “إنها تأمل أن يكون لدى نائب الرئيس مايك بنس الشجاعة أو العقلية لفعل الشيء الصحيح، ومنع مصادقة الكونغرس على فوز جو بايدن، رئيساً منتخباً للولايات المتحدة”.

بينما زعم ناشطون على منصة “تويتر” أن الرئيس وعائلته كانوا يتابعون اقتحام الكونغرس من ذلك المكان.

اقرأ أيضاً : بالصور|| كشف نفسه بنفسه… عقاب غير متوقع لأحد مناصري ترامب على خلفية اقتحام الكونغرس

– ميلانيا ترامب وما كانت تفعله لحظة الاقتحام

كشفت شبكة “CNN” نقلاً عن مصدر مطلع على أنشطة “سيدة أمريكا الأولى” بأنّ ميلانيا ترامب، خضعت لجلسة تصوير، في نفس اليوم الذي جرى فيه اقتحام الكونغرس.

وقال المصدر للشبكة: “كان يمكن رؤية الإضاءة الاحترافية من النوع المستخدم في التصوير الفوتوغرافي والفيديو من خلال نوافذ البيت الأبيض”.

وأضاف بأنه “تم التقاط صور للسجاد وأشياء أخرى في المقر التنفيذي والجناح الشرقي، وكانت ميلانيا ترامب تشرف على مشروع التصوير”، وبينما كان مبنى الكابيتول يتعرض للاقتحام، كانت السيدة الأولى مهتمة بإكمال التصوير.

وأكدت شبكة “CNN”، بأن مصدر آخر في البيت الأبيض، قال: “إن عدم اهتمامها بمخاطبة البلاد كان مؤشراً على أنها ( مستعدة للرحيل)، مشيراً إلى أنها على ما يبدو “لم تعد في مكان تريد المشاركة فيه عقلياً أو عاطفياً، باستثناء الأثاث”.

والجدير ذكره أنّه في يوم الأربعاء الفائت، هاجم حشد من مؤيدي ترامب مبنى الكابيتول بالتزامن مع اجتماع الكونغرس للمصادقة على فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية، وخلفت أحداث الشغب حينها 5 قتلى، وذلك وفق ما قالته شبكة “سي أن بي سي”.

اقرأ أيضاً : بيلوسي تلوّح بخيارات عسكرية لردع ترامب.. والأخير يوضح موقفه النهائي تجاه بايدن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى