أخبار العالم العربي

السعودية تؤكد على شرطها الوحيد من أجل السلام مع إسرائيل

أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، الجمعة، أن السلام مع إسرائيل وإمكانية توقيع المملكة لاتفاقيةٍ معها مرهون بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

طرح السلام مع إسرائيل

وفي معرض رد وزير الخارجية السعودي، في مقابلة على قناة “العربية” نُشرت الجمعة، على سؤال حول توقيع عدد من الدول العربية اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، قال بن فرحان: “إن هذا القرار سيادي للأطراف التي وافقت على هذا الإجراء”.

دولة فلسطينية بعاصمتها في القدس الشرقية

وبيّن وزير الخارجية السعودي: “نأمل أن يكون لها أثر إيجابي بالأساس على مسار السلام، وعلى تحقيق ما نهدف إليه جميعنا، وهو دولة فلسطينية بعاصمتها في القدس الشرقية”.

وأضاف الفرحان قائلاً: “نرجو أن يكون ما تم دافعا لإسرائيل إلى الانخراط في مفاوضات جادة مع الفلسطينيين للوصول إلى حل نهائي لهذه القضية ولتسوية عادلة تحقق ما نتطلع إليه جميعا. وأنا واثق من أن الدول التي وقعت هذه الاتفاقات حريصة على تحقيق ذلك مثلما حريصون عليه نحن”.

اقرأ أيضاً: مسؤول استخباراتي إسرائيلي يتحدث عن 3 دول عربية قريبة من توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل

موعد توقيع اتفاق سلام بين السعودية وإسرائيل

وأوضح بن فرحان، رداً على سؤال حول وجود موعد لتوقيع اتفاق سلام بين السعودية وإسرائيل، أن هذا الأمر “مرهون بتحقيق السلام وتحقيق الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وذلك بحسب مبادرة السلام العربية”.

وأكد وزير الخارجية السعودي أن مبادرة السلام العربية تبقى العنوان العريض لعلاقة بلاده مع إسرائيل.

الجدير ذكره، أنّ 4 دول عربية، وهي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، توصلت عام 2020، إلى توقيع اتفاقيات سلام مع إسرائيل، فيما أثيرت عدة تساؤلاتٍ عن مدى إمكانية أن تلحق المملكة العربية السعودية بقطار السلام مع إسرائيل.

اقرأ أيضاً: لاعب سوري يشارك بمباراة بـ”تل أبيب” وإسرائيل تحتفي به، فمن هو؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى