الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| أطفال يلقون حتفهم نتيجة البرد في مخيم الهول الخاص بعائلات داعش ومصدر يوضح الأسباب

أفاد مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، بأنّ طفلين فقدا حياتهم، اليوم الإثنين، في مخيم الهول نتيجة تردي الوضع الصحي وموجة البرد التي تضرب المنطقة منذ ثلاثة أيام.

أوضاع سيئة في مخيم الهول منذ سنين

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية، نور الجاسم، نقلاً عن مصدر خاص شمال شرق سوريا، إنّ 7 أطفال قضوا خلال شهرين وتتراوح أعمارهم بين العام والثلاثة أعوام، في ذات المخيم.

ويعود سبب الوفيات نتيجة البرد القارس من جهة وتردي الوضع الصحي داخل المخيم من جهة أخرى، وجلّ الأطفال من أمهات عراقيات.

وأوضح المصدر ذاته أنّ مخيم الهول الواقع في ريف مدينة الحسكة شهد عمليات تلاعب بتوزيع مادة مازوت التدفئة، بالوقت الذي لا وجود للكهرباء فيه.

الوضع الأمني لا يختلف عن الصحي

وشهد المخيم العديد من الإشكالات بين قاطنيه وميليشيا قسد التي تتولى حمايته، حيث سُجلت العديد من الجرائم فيه خلال العام الفائت.

مواضيع ذات صِلة : قتلى في مخيم الهول بالحسكة وميليشيا قسد تبحث عن الفاعلين “بلا مراعاة للحرمات”

ويعتبر مخيم الهول أحد أكبر المخيمات التي تقطنها عائلات لمقاتلي تنظيم الدولة داعش بعد هزيمة التنظيم قبل عامين، وإنشائه من قبل التحالف الدولي وميليشيا قسد.

ويوجد في المخيم أكثر من 5 آلاف عائلة بينهم عائلات أجنبية، فيما قامت بعض الدول الغربية بينها فرنسا وروسيا وبريطانيا بسحب عدد من قاطني المخيم من حاملي جنسياتها.

شاهد أيضاً : أوضاع مأساوية يعيشها ساكنو مخيم حاس بريف إدلب الشمالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى