الصحة

السكتة الدماغية تنهي حياة أعداد كبيرة يومياً.. أعراضها وطرق الوقاية منها

يعتبر الدماغ البشري من أكثر الأعضاء غموضاً رغم كل الدراسات العلمية التي أجريت عليه، وتكمن أهميته في أنه يمثل المحرك الرئيسي لبقية الأعضاء، ولذلك تؤدي السكتة الدماغية للموت مباشرةً، إذا لم يتم إسعاف المصاب خلال دقائق.

السكتة الدماغية

وكانت تعرف بالانجليزية سابقاً باسم حادثة وعائية، وتحدث عندما يتوقف تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين الضروري جداً ومواد التغذية الحيوية الأخرى.

ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة، وهي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها أمر بالغ الأهمية، إذ يمكن من خلاله تقليل الأضرار للدماغ ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة.

السكتة الدماغية النزفية

يسبق السكتة الدماغية أحياناً نزيف داخلي وتسمى في هذه الحالة السكتة الدماغية النزفية، ولها نوعان أحدهما عندما تنفجر الأوعية الدموية مسببة نزيفاً في الدماغ، أو عندما يحدث تمدد الأوعية الدموية في الدماغ.

وأوضحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أن السبب الرئيسي للسكتة الدماغية النزفية هو ارتفاع ضغط الدم، الذي يضعف الشرايين في الدماغ ويجعلها أكثر عرضة للتمزق.

أسباب السكتة الدماغية

وهناك خمسة عوامل رئيسية تساهم في ارتفاع ضغط الدم، زيادة الوزن، وشرب كميات كبيرة من الكحول، والتدخين، وقلة ممارسة الرياضة، والضغط العصبي والنفسي.

وفي حين أنه من المنطقي ممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على وزن صحي، أو إنقاص الوزن إذا لزم الأمر، وعدم التدخين وتقليل مستويات التوتر، لا يمكن تغيير بعض العوامل.

فالسن أيضاً له دور في حدوثها، وهذا أمر غير قابل للتغيير، وخاصة بعد بلوغ 55 عاماً أو أكثر يصبح خطر الإصابة بسكتة دماغية أكثر من الشخص الأصغر سناً.

وإذا أصيب أحد الأقارب، مثل أحد الوالدين أو الأجداد أو الأشقاء بسكتة دماغية، فمن المرجح أن تكون مخاطر الإصابة أعلى، لأنه من المحتمل أن يكون هناك عامل وراثي، وهذا ما يعجز المرء عن تغييره أيضاً.

العلامات المبكرة للسكتة الدماغية

صعوبات في المشي، إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، فقد يتعثر، يشعر بدوخة، يفقد توازنه أو يفقد قدرة التنسيق بين الحواس، الحركة والكلام.

صعوبات في التكلّم

إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، فقد يصبح كلامه متثاقلا أو قد يفقد القدرة على إيجاد الكلمات المناسبة لوصف ما يحدث له ومعه، الحُبْسَة، أو فقدان اللغة، حاول تكرار جملة بسيطة. إذا لم تستطع فعل ذلك، فمن المحتمل أنك مصاب بسكتة دماغية .

شلل أو اخدِرار في جانب واحد من الجسم

إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، قد يفقد الإحساس، أو يشعر بشلل نصفي (شلل في جانب واحد من الجسم). حاول رفع كلتيّ ذراعيك فوق رأسك في الوقت نفسه. إذا بدأت إحداهما بالهبوط، فمن المحتمل إنك مصاب بالسكتة الدماغية.

صعوبات في الرؤية

إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، فقد يعاني من تشوّش الرؤية بشكل فجائيّ، قد يفقد الرؤية للحظات قليلة، أو قد يعاني من الشَّفَع ازدواج الرؤية، أو الرؤية المزدوجة.

الصداع: الصداع الذي يظهر فجأة ودون سابق إنذار، أو الصداع غير العادي، الذي قد يكون مصحوبا بتشنّج في الرقبة، آلام في الوجه، آلام بين العينين، تقيؤ فجائيّ أو تغيرات في الحالة الإدراكية – قد تدل، في بعض الأحيان، على الإصابة بالسكتة الدماغية.

الأشخاص المعرضون أكثر من غيرهم

ويزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أيضا إذا كان الشخص من أصل جنوب آسيوي أو إفريقي أو كاريبي، والسبب في ذلك أن هذه الفئات من الناس أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

كما أن الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بسكتة دماغية أو سكتة دماغية صغيرة أو نوبة قلبية، هم أيضاً أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية “من الممكن أن تقلل بشكل كبير من خطر إصابتك بسكتة دماغية عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة”.

تغيير نمط الحياة

تكمن أفضل طريقة لتجنب السكتة الدماغية في اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، وتجنب التدخين أو الإفراط في شرب الكحول.

ويمكن أن تقلل تعديلات نمط الحياة هذه من احتمالية الإصابة بتصلب الشرايين، ويحدث تصلب الشرايين عندما تنسد الشرايين بفائض الكوليسترول “الضار”.

ويمكن أن يؤدي اتباع نمط حياة صحي أيضاً إلى تقليل ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

الحمية

يجب على المرء أن يأكل “الكثير من الفاكهة والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة”، على الأقل خمس حصص من الفاكهة والخضروات كل يوم.

اقرأ أيضاً : نبات الشنان صيدلية تقدمها لنا الطبيعة

ممارسه الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة من أكثر العادات التي تعتني بصحة الإنسان، وتحميه من أمراض كثيرة، ويجب أن يتضمن ذلك تمارين هوائية معتدلة الشدة، مثل ركوب الدراجات أو المشي السريع.

الابتعاد عن التدخين

التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسكتة دماغية، وهذا لأنه يضيق الشرايين ويجعل الدم أكثر عرضة للتخثر.

قد يساهم معرفة أعراض السكتة الدماغية، والتماس العناية الطبية السريعة، في تفادي إصابتك بالمضاعفات، إذ يؤكد المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية (NINDS)، أن حصول الأفراد المعرضين للسكتة الدماغية على العلاج الفوري في غضون أقل من ساعة بعد حدوث النوبة، قد يمنع الإصابة بالشلل، أو الوفاة.

اقرأ أيضاً : دراسة جديدة تظهر صنفاً من الغذاء ينمي سرطان الثدي ينصح تجنبها أو التقليل منها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى