سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

صواريخ كاتيوشا تستهدف المنطقة الخضراء ببغداد والسلطات تعثر على المنصة التي أطلقت منها (صور وفيديو)

أعلنت وسائل إعلام عراقية، مساء اليوم الإثنين، أن ثلاثة صواريخ من نوع “كاتيوشا”، استهدفت المنطقة الخضراء ببغداد، سقط اثنين منها في محيط السفارة الأمريكية، فيما سقط الثالث بمنطقة سكنية، دون ورود أي أنباء عن وجود إصابات.

– استهداف المنطقة الخضراء ببغداد

ووفقاً لما نشره الإعلام العراقي، فإن صاروخان عيار 107 ملم من نوع “كاتيوشا”، إحدهما إستهدف مرآب جهاز الأمن الوطني، مما أدى إلى إحتراق 6 سيارات.

في حين، سقط الصاروخ الثالث على مرآب مول بغداد في الحارثية، وفق ما أفاده مغردون عراقيون على منصة “تويتر”.

 

وتداول ناشطون عدة صور وثقت آثار الدمار الذي خلفته هذه الصواريخ، فيما أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، عن الاستهداف وأكدت قائلة: “إن المتابعة مستمرة من قبل القوات الأمنية، وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقاً”.

– العثور على منصة إطلاق الصواريخ

ونشرت وكالة أنباء العراق الدولية “واعد”، صوراً تظهر منصة الصواريخ التي استهدفت “المنطقة الخضراء” بالقرب من منطقة “الكرادة” وسط العاصمة العراقية بغداد.

وكشفت قيادة العمليات المشتركة، عن الجهة التي انطلقت منها الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء ببغداد.

حيث قال الناطق باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي: “إن الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء ببغداد انطلقت من جهة الكرادة”، موضحاً، بأن “الجماعات المنفلتة هي من تقف وراء انطلاق الصواريخ”.

– رد السفارة الأمريكية

وعقب الهجوم مباشرة، أطلقت صافرات الإنذار، من مبنى السفارة الأميركية وسط بغداد، وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية: “إن البنتاغون على علم بسماع دوي انفجارات داخل المنطقة الخضراء ببغداد، لكن لا تفاصيل حتى الآن”.

وعلق المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الكولونيل واين ماروتو، على قصف المنطقة الخضراء، بتغريدة شاركها على تويتر، جاء فيها
“تشير التقارير إلى سقوط صاروخين على المنطقة الخضراء دون وقوع إصابات في الساعة 19:25 بتوقيت بغداد”.

المنطقة الخضراء والاستهدافات المتكررة

وتعرف المنطقة الخضراء بأنها تحتوي على السفارات الأجنبية والمباني الحكومية في العراق وكثيراً ماتتهرض وبشكل متكرر لصواريخ، تطلقها جماعات مدعومة من إيران بحسب مسؤلين أمريكيين وعراقيين.

وبهذا الاستهداف اليوم، تكون قد تعرضت العراق لثالث هجوم صاروخي خلال أيام بمناطق تحتوي على جنود أو دبلوماسيين أو متعاقدين أمريكيين.

والجدير بالذكر فقد استهدفت عدة صواريخ منتصف الشهر الماضي، مطار أربيل الدولي وعدّة مناطق أخرى داخل عاصمة إقليم كردستان العراق.

حيث أكد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، حينها بأن هجوماً صاروخياً على قاعدة عسكرية أميركية في كردستان بشمال البلاد وقع بالفعل، وأدى إلى مقتل متعاقد مدني، وإصابة 5 أشخاص آخرين، بينهم جندي أميركي.

اقرأ أيضًا: العثور على المركبة التي أُطلقت منها الصواريخ على أربيل بالعراق.. ووزير الخارجية الأمريكي يتوعّد (صور وفيديو)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى