الشأن السوريسلايد رئيسي

“تهريب البشر”.. كشف ملابسات وفاة 4 نازحين سوريين على حدود لبنان

أشار محافظ بعلبك الهرمل شرق لبنان، بشير خضر، إلى أن وفاة نازحين سوريين في جرود المنطقة، هي قضية تتعلق بملف تهريب البشر عبر الحدود السورية اللبنانية.

وفاة نازحين سوريين

وعثرت السلطات اللبنانية على جثث 4 مواطنين سوريين، في جرود بلدة عيناتا البقاعية، كانوا يحاولون العبور إلى سوريا عبر منطقة حدودية، وقد توفوا بسبب البرد.

وأوضح خضر في حديث لموقع “RT online”، أن عناصر الدفاع المدني والجيش أنقذت 8 أشخاص فيما بحثت 3 أيام عن 4، امرأتان وطفلان، مفقودين، لتجدهم متوفين بسبب البرد.

وكشف خضر أنه كان هناك طفل ثالث ضائع، تبيّن لاحقًا أنه عاد إلى والده في بيروت، وأنه تبين من خلال التحقيق أن الوالد دفع مليون ونصف المليون ليرة لبنانية على الشخص الواحد للمهرب، الذي قام بنقلهم بطريقة غير شرعية من لبنان إلى الأراضي السورية.

وتساءل خضر، “لماذا يعمل هؤلاء النازحون إلى العودة بطريقة غير شرعية إلى سوريا طالما أن السلطات الأمنية اللبنانية تقدم تسهيلات كبيرة لعودتهم عبر المعابر الشرعية؟”.

 

اقرأ أيضاً: العفو الدولية توثق شهادات معتقلات ومعتقلين سوريين في لبنان.. تعذيب وتحرش وضرب كسجون الأسد

من جهتها أشارت ناشطة حقوقية لبنانية، مريم مجدولين، إلى أن السلطات اللبنانية تمنع النازحين السوريين الذين يخرجون بطريقة شرعية من لبنان من العودة إليه، ما يدفع العديد من العائلات التي تحتاج إلى الدخول لسوريا والعودة إلى لبنان، إلى العبور بطرق غير شرعية والوقوع بيد مهربي البشر.

وأكدت أن المهربين معروفون بالأسماء وهم تابعون لـ “حزب الله” اللبناني، لكن “لا يمكننا أن نفعل شيئًا لأن القضاء عليهم يحتاج إلى قرار سياسي”، حسب قولها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى