الصحة

ما هو دور الصوديوم في امتصاص المغذيات ومتى يكون ضاراً

الصوديوم هو أحد أكثر العناصر الغذائية التي يساء فهمها في النظام الغذائي، إذ يحصل على سمعة سيئة كون تناوله الزائد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالأمراض وحتى الموت المبكر، لكن في الوقت ذاته يعتبر تناوله بكمية مناسبة ضروري للغاية للصحة ويقدم الكثير من الفوائد للجسم.

دور الصوديوم في امتصاص المغذيات
دور الصوديوم في امتصاص المغذيات

وهناك فرق كبير بين الصوديوم الموجود بشكل طبيعي في الأطعمة مثل المأكولات البحرية والخضراوات، وبين الصوديوم المضاف الموجود في الملح بأطعمة مثل رقائق البطاطس والمأكولات الجاهزة.

هو عنصر غذائي مُهم، يحتاجه الجسم للبقاء على قيد الحياة، فهو الكاتيون الرئيسي (جسيم موجب الشحنة) للسائل الموجود خارج الخلايا، كما أنه عنصر مهم لتمكين عمل العديد من مهام الجسم، مثل:تنظيم ضغط الدم، وانتقال العصب، والحفاظ على توازن السوائل، وعمل الخلية الطبيعي، وامتصاص المغذيات.

على سبيل المثال، إذا انخفضت مستوياته لدى الإنسان يرسل الجسم إشارة إلى الكليتين لامتصاص المزيد من الصوديوم وإفراز البوتاسيوم المهم أيضاً في عملية توازن السوائل.

اقرأ أيضاً:منها السُمنة.. تعرف على أسباب الأمراض التي تصيب العمود الفقري ومدى خطورتها وطرق العلاج

أما إذا ارتفعت مستويات الصوديوم لديك بشكل كبير، فإن جسمك يتيح لكليتيك معرفة أن الوقت قد حان للتخلص من المزيد من الصوديوم.

كمية الصوديوم الطبيعية

يتراوح مستوى الصوديوم الطبيعي في الدم بين 135 و 145 ملي مكافئ للتر الواحد.

ويحدث انخفاض مستوى الصوديوم المعروف أيضاً باسم نقص صوديوم الدم عندما تنخفض مستويات الصوديوم إلى أقل من 135 ملي مكافئ/لتر.

وقد ينجم نقص صوديوم الدم عن أشياء مثل الحالات الطبية والقيء غير المنضبط والأدوية المدرة للبول وارتفاع سكر الدم.

أما عندما يكون صوديوم الدم أعلى من 145 ملي مكافئ/لتر، فإنه يسمى بـ”فرط صوديوم الدم”، ويظهر بشكل أساسي عند كبار السن وحديثي الولادة.

ويمكن أن يحدث بسبب عدم الحصول على كمية كافية من الماء أو فقدان الكثير من السوائل، عادة من خلال التعرق أو التبول بكثرة أو القيء.

اقرأ أيضاً: مرض لا علاج له.. الربو وأعراضه الشائعة ووسائل للتخفيف من نوباته المرهقة

 

الصوديوم والملح

عندما نقول كلمة “صوديوم” فإن غالبية الناس يفكرون بالملح مباشرة، إلا أنهما في الحقيقة ليسا نفس الشيء.

موجود بشكل طبيعي في كميات قليلة في بعض الأطعمة مثل الحليب واللحوم والأسماك والخضراوات، بينما يتكون ملح الطعام من 40% من الصوديوم و 60% من الكلوريد.

ولا يمثل الحصول على الكثير منه من الأطعمة التي تحتوي عليه بشكل طبيعي مشكلة بالنسبة لمعظم الناس، ولكن في الوقت ذاته فإن تناول الكثير من الملح المضاف هو مشكلة شائعة قد تؤدي للإصابة بعدة مشاكل صحية.

الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم

يمكن أن يصبح الصوديوم المضاف والموجود في الملح مشكلة إذا تناولت الكثير من الطعام، ولكن تذكر أن هذا ليس هو نفسه الصوديوم الموجود بشكل طبيعي في الأطعمة مثل اللحوم ومنتجات الألبان.

والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية منه هي: اللحوم الباردة، البيتزا، سندويتشات التاكو، الحساء المعلب، رقائق البطاطس، البسكويت المملح، التوابل المالحة، الجبن، المعجنات.

اقرأ أيضاً: تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

 

كما أنه من المهم أيضاً أن تضع في اعتبارك مقدار الملح الذي يجب أن تضيفه إلى وجبات الطعام المطبوخة في المنزل، ففي ملعقة الملح الصغيرة يوجد تقريباً 2300 مليغرام من الصوديوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى