أخبار العالمسلايد رئيسي

واشنطن تشهر سيف العقوبات ضد موسكو.. والكرملين يربطها بفرص عقد قمة بين بوتين وبايدن

أفادت مصادر أمريكية مطلعة بعزم إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إعلان عقوبات جديدة ستطال مسؤولين روس، اليوم الخميس، على أقرب تقدير، في خطوة تستهدف العديد من الأفراد والكيانات، فيما علّق الكرملين بدوره على العقوبات المحتملة معتبراً إياه ستقلل من فرص عقد قمة بين بوتين وبايدن.

فرص عقد قمة بين بوتين وبايدن

ووفقاً للمصادر الأمريكية، ستقترن حزمة العقوبات التي تستهدف العديد من المسؤولين والكيانات الروسية، بأوامر بطرد بعضهم من الولايات المتحدة.

 

اقرأ أيضاً:“لا تليق برئيس”.. أردوغان يدخل خط الخلاف بين بوتين وبايدن

رد فعل على عملية تسلل إلكتروني

ووفقاً لرويترز، ستكون العقوبات جزءاً من مجموعة ردود للحكومة الأمريكية على عملية تسلل إلكتروني رُصدت في ديسمبر من العام الماضي، فيما ألمحت الحكومة الأمريكية إلى إنها من المحتمل أن تكون من تدبير روسي.

إلى ذلك أثّرت تلك العملية على البرامج التي تصنعها شركة سولار ويندز، وأتاحت للمتسللين الوصول إلى الآلاف من الشركات والمكاتب الحكومية التي استخدمت منتجاتها.

اقرأ أيضاً: الكرملين يتحدث عن قمّة بوتين بايدن وإمكانية إقامتها في دولة ثالثة ودولة أوروبية تبدي استعداداً

 

عشرات الكيانات في مرمى العقوبات

ومن المتوقع أن يواجه حوالي 30 كياناً عقوبات فيما يتصل بتلك العملية أو التدخل في الانتخابات الأمريكية، بالإضافة إلى طرد نحو 10 مسؤولين روس.

وفي معرض ردّه على العقوبات المرتقبة، قلّل الكرملين من فرص عقد قمة بين بوتين وبايدن جرّاء تشديد واشنطن على فرض المزيد من العقوبات الأمريكية بحق مسؤولين وكياناتٍ روسية.

وأدان الكرملين فرض أي عقوبات أمريكية جديدة واعتبرها “غير قانونية”، وشدد على أنّ الجانب الروسي سيتصرف وفق مبدأ المعاملة بالمثل في حال فرضت واشنطن عقوبات جديدة.

يذكر أنّ دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، كان صرح للصحافيين الأسبوع الماضي، أن “العداء وعدم القدرة على التنبؤ بأفعال أميركا يجبراننا بشكل عام على الاستعداد لأسوأ السيناريوهات”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى