الشأن السوري

إيران تدرب عناصرها على أسلحة متطورة بدير الزور

درّب الحرس الثوري الإيراني عناصر ميليشياته المحلية في دير الزور على أسلحة متطورة، وبإشراف من مستشارين عسكريين، بهدف الرد على أي استهداف قد يطال معسكراتهم في المنطقة.

تدريب الميليشيات على أسلحة متطورة

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في دير الزور، إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، وعن طريق مستشارين عسكريين يرافقهم مترجمون، قامت بتدريب دفعة جديدة من العناصر المحليين المنتسبين في صفوفها.

وأضاف أن التدريبات جرت على استخدام مقذوفات موجهة بالليزر عيار 152 ملم، من طراز “كراسنوبول” مطورة إيرانيًا.

وجرت التدريبات في منطقة المزارع ببادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث أجريت تدريبات حية هناك عن طريق وضع أهداف واستهدافها بالقذائف المذكورة.

وهذه الدفعة هي الثانية من المنتسبين للحرس الثوري التي تقوم الميليشيا الإيرانية بتدريبها على هذا النوع من الأسلحة.

تدريبات بريف الرقة

وكانت ميليشيا لواء فاطميون، المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، بدأت أيضاً مطلع الشهر الجاري بتدريب عناصر لها على إطلاق صواريخ متوسطة وقريبة المدى في معسكراتها بريف الرقة الشرقي.

وجرت التدريبات في معسكر لواء فاطميون ببلدة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بريف الرقة الشمالي، وأشرف على التدريبات قيادات من الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر.

اقرأ أيضاً: لحماية معسكراتها.. الميليشيات الإيرانية تبدأ باستخدام أسلحة “نوعية” بريف الرقة الشرقي

ووصلت أيضًا منصات إطلاق صواريخ متوسطة وقريبة المدى إلى معسكر بادية معدان، وبلغ عددها مطلع شهر نيسان الحالي، 25 منصة وما يقارب الـ 80 صاروخ، وفق ما ذكرت مصادر لـ “ستيب”.

إيران تدرب عناصرها على أسلحة متطورة بدير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى