ترند - Trendسلايد رئيسي

طرح قضية “تجنيس البدون” تثير الجدل في الكويت وتحتل منصات مواقع التواصل الاجتماعي

تصدر هاشتاغ “قانون هشام مرفوض” منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، في الكويت بعد اقتراح قدمه النائب، هشام الصالح، لتجنيس البدون.

تجنيس البدون

تقدم النائب، هشام الصالح، باقترح لتجنيس البدون، مؤكداً على “أنهم يعانون من القهر والفقر والإنكار المتعمد لعشرات السنين، وإيماناً بضرورة العدالة والحق والإنسانية” بحَسب تعبيره.

تفاعل المتابعين

أثار اقتراح النائب، هشام الصالح، بتجنيس البدون حالة واسعة من الجدل في البلاد، وحاول البعض تبرير رفض الاقتراح بأن البدون لا ينتمون للكويت بينما كتبت بعض الحسابات التي تعود إلى أفراد من البدون أنفسهم عبارات تدل على حرمانهم من حقوقهم المدنية وحقهم في التجنيس.

قال حساب الحر: “تخيل واحد يعدل وضعه عشان الجهاز ينظر بتجنيسه بناءً على قانون هشام، وبعدين يصيدونه يقود سياره بدون ليسن ويتم إبعاده، ويكون حزتها هشام ساقط بالانتخابات، شيسوي؟”.

وكتب حساب السالكون: “مؤسف و محزن حالنا أن نتمنى حقنا المسلوب”.

وقال حساب، شرشآب: “حتى أن لا نطيل المسألة قانون مرزوق أو قانون هشام أو أي قانون عنصري، هذا الرد الشافي والكافي من أحمد السعدون على كل من يدعي أن البدون يملكون جنسية أخرى”.

وكتب حساب، كي الوعي: “ما دام هناك إصرار على ظلم البدون، ومرتزقة يبيعون ضمائرهم بثمن بخس، و مجتمع مترف لا يتحرك لنصرة المظلوم، و نفاق مدعي التدين الي يبي يحرر القدس و البدون عنده و حواليه و هو يا يطعنهم يا شاهد على عذابهم، فتأكدوا أنّ ما جَمْعكم إلا بدد، وأيامكم إلا عدد، البدون، قانون هشام مرفوض”.

وقالت، ماري كارلوس: “لا تحاول عبثاً إيجاد حل كاذب مخادع لقضية إنسانية مستحقة في محاولات يائسة لإثبات أنك رجل المهمات،
أنت حرفياً الآن رجل المهملات”.

وقال حساب، شاعر سياسي : “هذه الوثيقة تكشف تعهدات السياسيين الكويتيين، أحدهم الصعلوك عديم الشرف هشام الصالح والبقية على شاكلته، ولكن هالخسيس كشف عن عورته وفضح نفاقه، قبل الانتخابات يوقع على تعهد وبعد نجاحه قدّم قانون آخر يا سفله، قانون هشام مرفوض، البدون”.

وكتب حساب، لنا الله: “بعد كل هالظلم والحرمان ومنع من الحقوق المدنية على مدى ٧٠سنه لو عنده جواز أو وطن ثاني كان ذهب له ولا ظلمكم منع الزواج والتعليم والعلاج والسفر والليسن والتوظيف والبطاقة والإهانة ومنع الرواتب والحسابات البنكية”.

من هم البدون

والبدون هم فئة من سكان الكويت لا تحمل جنسية أي دولة، وبينما يعتبرون أنفسهم مواطنين كويتيين يجب أن ينالوا حقوق المواطنة كاملة ترفض الحكومة ذلك، مما أدى لأزمة مجتمعية شائكة حقوقياً وسياسياً، و”البدون” في القانون الكويتي فهو “المقيم بصورة غير شرعية”.

وتشير بعض الدراسات إلى أن أكثرية “البدون” في الكويت – الذين لا تعترف بهم الحكومة بوصفهم رعايا كويتيين وتقطن أغلبيتهم مناطق الجهراء وتيماء والصليبية – هم من أبناء البادية الرحل من قبائل شمال الجزيرة العربية.

شاهد أيضاً : السعوديون يرفضون اعتذار الكويتية روان بن حسين ويكشفون الإساءة التي وجهتها لهم

ويشمل الاقتراح الذي قدمه النائب، هشام الصالح، جميع حملة إحصاء 1965، وعدداً لا يقل عن ألف ولا يزيد على 3 آلاف من غيرهم من أصحاب الكفاءات والشهادات العليا، آملاً أن يحصل المقترح على الدعم النيابي.

شاهد أيضاً : حدث في دولة الكويت.. مصري لقي حتفه أثناء ممارسة هواية الباركور

طرح قضية "تجنيس البدون" تثير الجدل في الكويت وتحتل منصات مواقع التواصل الاجتماعي
طرح قضية “تجنيس البدون” تثير الجدل في الكويت وتحتل منصات مواقع التواصل الاجتماعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى