الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد المحاصرة والتهديد.. قوات النظام تهجّر 30 أسرة من القنيطرة إلى شمال سوريا (صور)

بدأ قوات النظام السوري، صباح اليوم الخميس، بتهجير أسر لمقاتلين سابقين في المعارضة من بلدة أم باطنة بريف القنيطرة، كانوا قد رفضوا التسوية مع النظام بوقت سابق ليحاصر الأخير قريتهم ويهدد باقتحامها.

قوات النظام تهجر أسر من القنيطرة

وذكر مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، أن قوات النظام السوري بدأت منذ الصباح الباكر بتهجير 30 مقاتلاً مع أسرهم من بلدة أم باطنة بريف القنيطرة الأوسط، إلى شمال سوريا، بعد مفاوضات مع الروس توصلت في نهاية المطاف إلى تهجيرهم.

 

E10QsoaX0AIRwok

وفشلت القوات الروسية، التي لعبت دور الوساطة بين النظام السوري وأهالي القرية، بالتوصل لاتفاق دون تهجير، مع إصرار ميليشيات النظام والميليشيات الإيرانية على خيار التهجير.

اقرأ أيضاً: عقب التهديد باقتحامها… بلدة بريف القنيطرة توصلت لاتفاق مبدئي مع النظام يقضي بتهجير العشرات من أبنائها

 

وكان رئيس فرع الأمن العسكري في سعسع العميد طلال، طلب الضغط على رافضي التسوية في البلدة من أجل التهجير إلى الشمال السوري خلال 48 ساعة، وإلا ستتعرض البلدة للاقتحام من قبل قوات النظام خلال أول أيام عيد الفطر.

E10QsYaXEAQBqOC

وشهدت بلدة أم باطنة مطلع الشهر الجاري استهدافاً لنقطة عسكرية تتبع لـ “حزب الله” اللبناني قرب تل كروم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من تلك القوات، لترد قوات النظام بالقصف على البلدة ومطالبة الأهالي بالتهجير وإخلاء البلدة أو اقتحامها.

والجدير ذكره أن عدداً من أبناء البلدة من المقاتلين السابقين في المعارضة، لم ينضووا ضمن تشكيلات قوات النظام السوري بعد إجراء عمليات تسوية والمصالحة العامة عام 2018.

اقرأ أيضاً: مهلة 48 ساعة والاقتحام يوم العيد.. النظام السوري يهدد بلدة بالقنيطرة للقبول بشروطه أو خيارين

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى