الشأن السوريسلايد رئيسي

محافظة درعا.. استهداف حواجز ومقرات حزبية تابعة للنظام السوري وأنباء عن قتلى

استهدف مجهولون ليلة أمس الأربعاء، حواجزاً ومواقعاً لقوات النظام السوري في محافظة درعا، وسْط أنباء تفيد بوقوع قتلى وجرحى نتيجة اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

توتر بمحافظة درعا

وأفادت مصادر محلية بأن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الخفيفة، ليلة أمسِ، قوات النظام المتمركزة في حاجز بناية الساحر على الطريق بين مدينتي نوى والشيخ مسكين بريف درعا، دون معرفة حجم الخسائر.

وتشهد مدينة نوى منذ أيام، توترات أمنية بسبب الرفض الشعبي للانتخابات الرئاسية والدعوة لمقاطعتها والإعلان عن إضراب شامل في المدينة.

من جهة أخرى، أضرم مجهولون النار في مقر الفِرْقَة الحزبية في بلدة السهوة بريف درعا الشرقي.

قتلى من النظام السوري بداعل

وفي داعل، سمع دوي انفجارين هزا مدينة داعل بريف درعا الأوسط، تبع ذلك إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة، وأُفيد بأن مجهولون هاجموا مقر الفِرْقَة الحزبية ومخفر الشرطة في المدينة.

وذكرت مصادر محلية أن الاشتباكات استمرت لنحو ساعتين في داعل بين مجهولين وقوات النظام السوري في هجوم تعرضت له الفِرْقَة الحزبية التي تعتبر مقر المخابرات الجوية في المدينة.

واستخدم بالاشتباكات الأسلحة المتوسطة وقذائف الهاون، فيما وردت أنباء تفيد بسقوط قتلى وجرحى من قوات النظام، دون معرفة الحصيلة، كما تم تفجير مركبة عسكرية تابعة لهم.

وانقطع التيار الكهربائي عن مدينة داعل، واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية من حواجزها في المدينة باتجاه الفرقة الحزبية التي تعرضت لهجوم، في حين سمع صوت تحليق طيران مروحي في أجواء المنطقة.

وصباح اليوم الخميس، شنت قوات النظام السوري حملة دهم وتفتيش للمنازل في مدينة داعل واعتقلت عدد من المدنيين وأحرقت منزلاً لآخر، انتقاماً من الهجوم الذي تعرضت له القوات الليلة الماضية في الفرقة الحزبية بالمدينة.

وبحسب المعلومات، “فرضت قوات النظام حظر تَجْوال في المدينة منذ الفجر أذاعته عبر مكبرات المساجد”.

وفي الريف الشرقي، أفادت شبكة “تجمع أحرار حوران”، بأن شباناً هاجموا مفرزة للأمن العسكري غربي بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، بالإضافة لعدة حواجز عسكرية في محيط البلدة من بينها حاجز صيدا، الغارية الغربية، وحاجز مساكن صيدا.

واستخدم في الهجوم الذي حصل بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، أسلحة رشاشة وقنابل يدوية وقذائف RBG، ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف قوات النظام، وشوهدت سيارات الإسعاف تتجه إلى المفرزة العسكرية، بحَسب المصادر.

مواضيع ذات صِلة : استهداف مقرات حكومية واحتجاجات.. درعا ترفض “مسرحية الانتخابات” في سوريا

تأتي هذه التطورات عقب يوم شهدت فيه المحافظة عمليات اغتيال واستهدافات لمقرات حكومية على يد مجهولين في درعا وأريافها، فيما كانت احتجاجات مستمرة لليوم الثاني بالإضراب العام والمظاهرات تعبيراً عن رفض الأهالي لما أسموها بمسرحية الانتخابات الرئاسية.

شاهد أيضاً : مهرجان غريب من نوعه يقيمه سكان مدينة تقع بمناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا

محافظة درعا.. استهداف حواجز ومقرات حزبية تابعة للنظام السوري وأنباء عن قتلى
محافظة درعا.. استهداف حواجز ومقرات حزبية تابعة للنظام السوري وأنباء عن قتلى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى