خبر عاجل

الأركان المصرية والسودانية يكشفان رسائل “حماة النيل” ويرسلان دعوات محلية وإقليمية

اختتمت مصر والسودان اليوم الإثنين، تدريبات “حماة النيل” التي تعتبر الأكبر من نوعها عسكرياً بين البلدين بعد مشاركات وحدات برية وبحرية وجوية من كلا الجيشين فيها. 

وبهذا الصدد قال رئيس هيئة الأركان بالجيش السوداني: نتطلع لأعمال موحدة في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع مصر، ونجدد دعوتنا إلى كل من يحمل السلاح للالتحاق بركب السلام. 

وأضاف: نجدد التأكيد على التزام القوات المسلحة بتنفيذ اتفاقيات السلام، والتدريبات المشتركة مع مصر تشكل رادع للمتربصين وليست استهدافًا لأحد، كم أن التعاون مع الجيش المصري يأتي في إطار وحدة الهدف والمصير المشترك وصيانة الأمن القومي للبلدين. 

بدوره قال رئيس أركان الجيش المصري: ندعو إلى استمرار التواصل مع الجيش السوداني استعدادا لتنفيذ نسخ قادمة من تدريب “حماة النيل” الذي يستهدف رفع القدرات القتالية للقوات لردع الأعداء. 

وتابع رئيس أركان الجيش المصري: تدريب “حماة النيل” يراعي طبيعة التحديات المحيطة والحقوق المشروعة لبلادنا في الأمن والتنمية، وهو تدريب نوعي واستراتيجي في ظل التحديات الإقليمية. 

مؤكداً أنّ جيشا مصر والسودان يسطران صفحة جديدة مشرقة في تاريخ الترابط بين البلدين.

maxresdefault 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى