الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

“الجولاني كاذب”.. صحفي أمريكي يكسر صمته ويروي تجربة اعتقاله في سجون “هيئة تحرير الشام”

كسر الصحفي الأمريكي، بلال عبد الكريم، صمته ليتحدث لأول مرة عن تفاصيلٍ تتعلّق بعملية اعتقاله واحتجازه لأشهر من قبل جماعة هيئة تحرير الشام المتشددة في محافظة إدلب السورية.

صحفي أمريكي يكسر صمته ويروي تجربة اعتقاله في سجون “هيئة تحرير الشام”

ووجّه الصحفي الأمريكي داريل فيلبس المعروف باسم “بلال عبد الكريم” انتقاداتٍ حادّة لسجون “هيئة تحرير الشام”، وزعيمها “أبو محمد الجولاني”، وذراعها المدنية المتمثلة بحكومة “الإنقاذ” خلال حديثٍ خاص لموقع ميدل إيست آي، البريطاني نشر أمس الجمعة.

وأكد بلال للموقع أن التعذيب موجودٌ في سجون “تحرير الشام”، وذلك على عكس ما تحدث به “الجولاني” في لقائه الأخير مع الصحفي الأمريكي مارتن سميث بنفيه وجود تعذيب في سجون “الهيئة”.

وقال بلال إن “الجولاني بصراحة كاذب” في حديثه عن السجون، إذ كان بلال خلال فترة احتجازه يستمع إلى أصوات صراخ تعذيب المسجونين في الزنازين الأخرى.

إلى ذلك اتهم عبد الكريم أبو محمد الجولاني ، زعيم هيئة تحرير الشام ، بأنه “غير لائق للحكم” ويكذب بشأن الأوضاع في سجون التنظيم.

وأخبر عبد الكريم الموقع، أنه تعرض للتهديد بالاعتداء الجسدي ، واحتُجز في الحبس الانفرادي لأكثر من ستة أشهرٍ بعد اعتقاله في أغسطس الماضي، لافتاً إلى أنّه سمع مراراً أصوات سجناءٍ آخرين يتعرضون للتعذيب في زنازين قريبة.

وفي المقابل، نفى الجولاني في مقابلةٍ أُذيعت هذا الأسبوع على شبكة PBS الأمريكية تعرض محتجزين لدى تنظيمه للتعذيب.

وكان “الجولاني” رد على تساؤلات الصحفي مارتن سميث حول السجون، تفيد باعتقال صحفيين وناشطين وتعذيبهم في بعض الأحيان، بأن كل الأشخاص الذين اعتقلتهم “تحرير الشام” هم: “عملاء للنظام السوري، أو عملاء روس يأتون لوضع مفخخات، أو أعضاء في تنظيم داعش.

ووصف “الجولاني” الاعتقالات بأنها تستهدف لصوصًا ومبتزين، رافضًا الحديث عن أن “تحرير الشام” تلاحق منتقديها، نافيًا وجود تعذيب في سجون “تحرير الشام”، وقال، “أنا أرفض هذا تمامًا”، معتبرًا أن اعتقال معارضين من الفصائل الأخرى أو منتقدي فصيله “إشاعة”.

اقرأ أيضاً : خاص|| تحرير الشام و حكومة الإنقاذ تضيقان على مدنيي إدلب بأتاوات جديدة على “السرافيس”

ويعمل عبد الكريم في تغطية الأخبار من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا منذ عام 2012 ، ومعظمها لمنصة On the Ground News الخاصة به ، وهو موجود في البلاد منذ عام 2014. وقد ساهم في MEE ، وعمل أيضًا مع CNN و BBC وسكاي نيوز.

اشتهر بتقاريره عن الأيام الأخيرة من معركة شرق حلب في كانون الأول / ديسمبر 2016 ، عندما تم إجلائه إلى جانب مقاتلي المعارضة كجزء من صفقة تم بموجبها تسليم المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في المدينة لسيطرة النظام السوري.

الجدير ذكره، إنّ “تحرير الشام” أطلقت في شباط الماضي، سراح بلال عبد الكريم، بعد أكثر من ستة أشهر على اعتقاله في محافظة إدلب، بعد طلب استرحام قدمه وجهاء منطقة أطمة وعدد من الشخصيات.

"الجولاني كاذب".. صحفي أمريكي يكسر صمته ويروي تجربة اعتقاله في سجون "هيئة تحرير الشام"
“الجولاني كاذب”.. صحفي أمريكي يكسر صمته ويروي تجربة اعتقاله في سجون “هيئة تحرير الشام”

اقرأ أيضاً : شاهد|| صحفي أمريكي يلتقي الجولاني داخل إدلب بلباسٍ وزيارة رسمية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى