حورات خاصة

المتحور الهندي وصل 4 دول عربية ومنظمة الصحة العالمية تكشف متى ينتهي كورونا والفطر الأسود

في أكتوبر من العام الفائت أكد خبراء في الهند اكتشاف سلالة متحورة من فيروس كورونا عرفت لاحقاً باسم “المتحور الهندي”، وفي شهر مايو الفائت بات الحديث عنها قد ازداد بعد ارتفاع أعداد الإصابات وانهيار الوضع الصحي في الهند، لتوصف بأنها السلالة الأكثر فتكاً من متحورات كورونا.

وللحديث عن تفاصيل هذه السلالة وما يميزها عن غيرها من متحورات فيروس كورونا وعن أعراضها وانتشارها في البلاد العربية، التقت وكالة “ستيب الإخبارية”، الدكتور مهند النسور، استشاري الوبائيات، ومدير الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية، والدكتور أمجد الخولي استشاري الوبائيات في المكتب الإقليمي بالشرق الأوسط لمنظمة الصحة العالمية.

 

أعراض المتحور الهندي

يشرح الدكتور مهند النسور، سبب ارتباط المتحور الهندي بالهند دون سواها، وأسباب انهيار الوضع الصحي هناك وتسجيل أعداد مرتفعة من الإصابات.

يقول: قد تكون من أهم عوامل انتشار الوباء في الهند والزيادة المتسارعة في عدد الإصابات والوفيات تعود إلى الكثافة السكانية وبعض العادات والتقاليد التي تتم من خلال الاكتظاظات الناجمة عن التجمعات البشرية وبأعداد كبيرة والتي لا تراعي الاحتياطات والاشتراطات الصحية خلالها، ودون وجود مسافات بين المشاركين فيها، أو ارتداء للكمامات والتقيد بأساسيات النظافة الشخصية.

ويوضّح “النسور” بأن أعراض المتحور الهندي تشمل ما يلي:

  • الإسهال.
  • آلام البطن.
  • الطفح الجلدي.
  • التهاب الملتحمة.
  • حالة الارتباك وضباب الدماغ (تشوش التفكير).
  • كما ويصاحب المرض أعراض فيروس كورونا المعتادة مثل الحمى والتعب والسعال.

ويضيف: لغاية الآن يبدو آن السلالة الهندية تعد أكثر عدوى وأسرع انتشاراً وهذا الملاحظ في الهند من خلال الازدياد المتسارع في عدد الحالات والوفيات، على عكس انتشارها في البلدان الأخرى التي تم تحديد الإصابات فيها، ولم تشهد تسارع في أعداد الحالات والتي قد يُعزى إلى آليات التعامل مع الوباء والبروتكولات المعمول فيها والإجراءات المتّبعة لمنع انتشار الوباء فيها.

ويشير “النسور” إلى أنّه ليس معروفاً حتى الآن وبشكل كامل مدى نجاعة المطاعيم المتوفرة حالياً ضد المتحور الهندي، إلا أن هناك آراء مختلفة من الشركات المصنّعة لبعض المطاعيم على أنّ لمطاعيمها القدرة على التعامل مع المتحور الهندي والمسألة تخضع لدراسات حثيثة لغاية الآن.

 

منظمة الصحة العالمية عن وضع الهند الخاص

بدورها تتحدث منظمة الصحة العالمية على لسان الدكتور أمجد الخولي، استشاري الوبائيات في المكتب الإقليمي للشرق الأوسط، معتبراً أنّ الوضع في الهند مقلق للغاية.

ويقول: الوضع في الهند يثير قلقاً كبيراً بالتأكيد، حيث لا تزال عدة ولايات تشهد عدداً مقلقاً من الحالات وحالات دخول المستشفيات والوفيات يومياً، وتستجيب منظمة الصحة العالمية لذلك، وقد شحنت آلاف المكثفات الأكسجينية والخيام إلى المستشفيات الميدانية المتنقلة والأقنعة وغيرها من الإمدادات الطبية. ونشكر جميع الشركاء الذين يدعمون الهند.

ويضيف: لكن الهند ليست وحدها التي لديها احتياجات طارئة. هناك عدة بلدان تشهد زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات والوفيات، ولا يمكننا القول إن الوضع الصحي في الهند قد انهار، لكن التحدي الذي يواجه القطاع الصحي هناك هائل الآن حيث يتعامل مع أعداد غير متوقعة من الإصابات بعضها يعاني، إلى جانب كوفيد-19، من الفطر الأسود وهو مرض شديد الخطورة ويصعب علاجه.

 

المتحور الهندي B.1.6.1.7 منتشر بدول عربية

يؤكد الطبيب “الخولي” أن المتحور الهندي والذي يعرف طبّياً باسم ” B.1.6.1.7” بات ينتشر في عدة بلدان في الإقليم وهو ما يثير الاهتمام البالغ.

ويقول: تنتشر التحوُّرات الجديدة المثيرة للقلق أو التحوُّرات المثيرة للاهتمام في العديد من بلدان الإقليم. ومنها تحور B.1.6.1.7، ومن الضروري تحسين القدرة على إجراء تسلسل الجينوم في جميع البلدان، حتى يمكننا تحديدُ هذه التحوُّرات، ورصدُ التغييرات التي تطرأ عليها بمرور الوقت.

ويضيف: حتى الآن تم الإبلاغ عن تحور B.1.6.1.7 من قبل 4 بلدان في الإقليم هي (البحرين وإيران والأردن والمغرب)، (واعتباراً من11 مايو، فإن 44 دولة على مستوى العالم قد أبلغت عن هذا التحور)، في الوقت الذي تدعو منظمة الصحة العالمية إلى تعزيز القدرة على الترصد والتسلسل، والنهج المنهجي لتوفير إشارة تمثيلية عن مدى انتقال المتغيرات من فيروس سارس -CoV-2 استناداً إلى الحالة والقدرة الوبائية المحلية، والكشف عن الأحداث غير العادية.

ويتابع: تفيد 14 دولة أن لديها قدرة على إجراء تسلسل الجينوم المحلي للكشف عن التحورات المثيرة للقلق (البحرين ومصر وإيران والأردن والكويت ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية وعمان وباكستان وقطر وتونس والإمارات العربية المتحدة). وتتلقى البلدان الثمانية الأخرى دعم منظمة الصحة العالمية لإجراء التسلسل في الخارج وهي (أفغانستان وجيبوتي والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن)، فيما لا تزال تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية حاسمة للحد من انتشار الفيروس وتحوراته.

المتحور الهندي في الدول العربية
اشتباهات المتحور الهندي في الدول العربية 

وضع البلدان العربية مع فيروس كورونا والمتحور الهندي B.1.6.1.7

يشير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إلى أن جميع البلدان في الإقليم تبذل جهوداً خارقة للتصدي للجائحة. ولكن بعض البلدان تواجه تحدياً هائلاً يتمثل في مرورها بأزمات طويلة الأمد وصراعات وطوارئ صحية أنهكت نظمها الصحية وأفقدتها الكثير من القدرات خاصة المتعلقة بالموارد البشرية الصحية والقدرات التمويلية.

ويقول الدكتور “الخولي”: وهناك أيضاً بلدان تستضيف الكثير من اللاجئين والنازحين ومن ثم يتحمل نظامها الصحي ما يفوق طاقته. ولا شك أن هذه البلدان تحتاج المزيد من الدعم الإقليمي والدولي، وهذا ما تسعى المنظمة مع الشركاء لتنسيقه عبر المجتمع الدولي والجهات المانحة.

لافتاً إلى أن والتحدي لا يقتصر على مواجهة المتحور الهندي B.1.6.1.7 فحسب، بل يمتد ليشمل كل الخدمات الصحية الطارئة والأساسية لسكان هذه الدول، كما يمتد إلى ما بعد جائحة كوفيد-19 حيث يتحتم على جميع البلدان الاستعداد لأية طارئة صحية أخرى حتى لا تداهمها كما حدث مع كوفيد-19.

كيف يتطور كورونا وهل يحمينا التطعيم؟

يتحدث الدكتور أمجد الخولي عن طريقة تطور فيروس كورونا حتى وصل إلى المتحور الهندي B.1.6.1.7.

يقول: جميع الفيروسات في حالة نشاط دائم ومستمر وهذا جزء من طبيعتها ومن ثم يتولد عن هذا النشاط تحورات متفاوتة تغير من بعض صفات الفيروس الأصلي. وكلما ازداد انتشار الفيروس زادت سرعة نشاط الفيروس وتحوره. وحتى الآن تمكن الفيروس من التحور في عدة تحورات جعلته أسرع انتقالاً وأوسع انتشاراً لكنها لم يؤثر في فعالية اللقاحات المضادة له حتى الآن.

ويتابع: تختلف الحماية التي توفرها اللقاحات من شخص لآخر حسب الحالة العامة للجسم وقوة جهازه المناعي. وهناك المزيد من البحوث والدراسات وعمليات الرصد لتحديد المدى الزمني للمناعة التي يوفرها اللقاح.

ويؤكد أن منظمة الصحة العالمية وكافة الشركاء المعنيين أجروا دراسات مستفيضة حول التجلطات الدموية التي تزامنت مع أخذ اللقاح في بعض الدول الأوروبية. وثبت من هذه الدراسات أن التجلطات الدموية هي عرض جانبي نادر الحدوث جداً للقاح أسترازينيكا ولا تتعدى نسبة حدوثه 4-6 حالات في المليون، وهي نسبة ضئيلة للغاية ولا تتجاوز النسب المتوقعة. ونؤكد أن فوائد تلقي التطعيم تفوق بمراحل المخاطر المتوقعة من الإصابة بالمرض في حالة عدم تلقي اللقاح.

 

متى سينتهي فيروس كورونا؟

خسرت اقتصادات الدول المليارات خلال عامين من انتشار الفيروس، الذي تسبب بإغلاقات مع كل موجة متجددة، وتخوفات مع كل تحوّر وتطور جديد، فمتى سينتهي هذا الوباء؟

يجيب الدكتور أمجد الخولي: هذا سؤال لم نصل بعد لمرحلة الإجابة عليه بشكل قاطع. فانتهاء الجائحة له متطلبات معينة أهمها الوصول بمعدلات التطعيم إلى نسبة 70% من السكان مع الاستمرار حتى ذلك الحين في اتباع إجراءات الصحة العامة من قبل الحكومات والسلطات المعنية، والالتزام بالتدابير الوقائية من جانب الأفراد والمجتمعات.

ويضيف: نأمل أن نتمكن مع الشركاء والبلدان من توفير اللقاحات الكافية، والتغلب على التفاوت في نمط توزيعها وإتاحتها، وأيضاً التغلب على ظاهرة التردد في تلقي اللقاح، وأخيراً الالتزام الجدي بكل ما بذلته الدول والمنظمات والمجتمعات والأفراد من جهود خلال العام الأقل من الجائحة، فهذه هي السبل للقضاء على الفيروس وإنهاء الجائحة.

متى ينتهي كورونا والفطر الأسود - المتحور الهندي
متى ينتهي كورونا والفطر الأسود – المتحور الهندي

الفطر الأسود

ما ان كاد الوضع الصحي في الهند يهدأ وتعود الإصابات إلى مستوى أقل من السابق، في الوقت الذي تجري فيه الدراسات على المتحور الهندي، حتى ظهر مرضُ جرثومي آخر تمثل بما يعرف “الفطر الأسود“.

يقول الدكتور “الخولي”: من المعروف أن الفطر الأسود، الذي يُعرَف بداء الفطريات العفنية، يظهر في المرضى الذين يعانون من نقص شديد في المناعة. وهو داء يصعب علاجه، ويتطلب في بعض الأحيان العلاج بمضادات الفطريات التي تؤخذ عن طريق الحقن في الوريد، وإجراء جراحة لاستئصال الأنسجة الميتة أو المصابة في الوقت نفسه. وتحدث الإصابة عند استنشاق الأبواغ التي تنتقل بعد ذلك فتصيب الرئتين والجيوب الأنفية، وتنتشر فتصل إلى الدماغ أو العينين.  وقد سبق وصف أعراضه في المستشفيات التي يُعالَج فيها المرضى الذين يعانون من نقص شديد في المناعة.

ويضيف: تثير التقارير الواردة من الهند القلق بشأن الحالة المناعية للمرضى المصابين بمرض كوفيد-19، لذلك، من المهم التعرف على الأشخاص المُعرضين للخطر، على سبيل المثال، الذين يعانون من داء السكري غير المنضبط أو الأمراض الخبيثة.

ويبيّن أنه في حالات الإصابة الشديدة/ الحرجة بكوفيد-19، يُعَد إعطاء مضادات الكورتيكوستيرويدات حلًّا منقذًا للحياة، ولكن يجب مراقبة استخدامها وإعطاؤها بجرعات مناسبة. وتوصي منظمة الصحة العالمية بإعطاء المرضى مستويات منخفضة نسبيًّا من هذه المضادات بمعدل 6 ملغم يوميًّا من الديكساميثازون أو ما يعادله، ولمدة تتراوح بين 5 و10 أيام.  وينبغي تجنُّب الجرعات العالية أو الجرعات المستمرة لفترات طويلة، لأن مضادات الكورتيكوستيرويدات يمكن أيضًا أن تُضعف جهاز المناعة.

ويستطرد قائلاً: يجب كذلك تجنُّب استخدام مضادات الكورتيكوستيرويدات في علاج المرضى الخارجيين، والامتناع عن إعطائها للمرضى المصابين بحالات خفيفة أو معتدلة، وبينما نتعرف أكثر على هذه الحالات، من المهم أن نشدد على أن اتخاذ تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها على مستوى المنشأة أمر ضروري لمنع انتشار هذا المُمرض في البيئة، فمن المهم تعقيم وتطهير المعدات التي يستخدمها العديد من المرضى (أنابيب الرُّغامي وأجهزة التنفس).

ويشرح حول أنه من الضوابط الأخرى للوقاية من العدوى ومكافحتها في نُظم التهوية: “إذا كانت التهوية رديئة في المستشفى، يمكن أن يُسهم ذلك في وجود رطوبة وغبار في الهواء؛ وسوء التعامل مع الجروح (الضمادات والأشرطة والمواد اللاصقة، ومنها أشرطة تثبيت الأجهزة الطبية، مثل الأنابيب داخل الرُّغامى وأجهزة الفغر «الفتح الجراحي»؛ يجب تعقيمها وتغييرها بانتظام)؛ والتعامل السيئ مع الملاءات والمفارش في المرافق الصحية يمكن أن يؤدي إلى ظهور الفطريات”.

ويشدد على ضرورة تشجيع الأطباء السريريين على جمع بيانات سريرية موحدة باستخدام استمارات منظمة الصحة العالمية للإبلاغ عن الحالات، حتى يمكن فهم عوامل الخطر وأنواع المرضى المُعرضين للإصابة بالفطر الأسود فهمًا أفضل.

 

ولا يزال فيروس كورونا سواءً من خلال النسخة الأولى منه أو من خلال المتحورات (المتحور الهندي وغيره) يشكّل العائق الأبرز أمام عودة الحياة لطبيعتها قبل عام 2019 حين ظهر الفيروس وتسبب بإغلاق الدول عن بعضها، وترى منظمة الصحة العالمية باللقاحات المطروحة أملاً بالتعافي من الوباء والحد من كونه فيروساً قاتلاً للبشر.

 

المتحور الهندي وصل 4 دول عربية ومنظمة الصحة العالمية تكشف متى ينتهي كورونا والفطر الأسود
المتحور الهندي وصل 4 دول عربية ومنظمة الصحة العالمية تكشف متى ينتهي كورونا والفطر الأسود

حاورهم: جهاد عبدالله

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى