الشأن السوريشاهد بالفيديو

بالفيديو || مقاتلو درعا يسيطرون على حواجز النظام السوري بالريف الشرقي

شنّ مقاتلي درعا بالريف الشرقي، صباح اليوم الخميس، هجوماً واسعاً استهدف حواجز قوات النظام السوري في مساكن صيدا وأم المياذن والحراك، وذلك رداً على حملة النظام العسكرية على درعا البلد.

استنفار لمقاتلي درعا

وذكرت مصادر محلية لوكالة “ستيب الإخبارية” أن عناصر النظام المتمركزين في حاجز بلدة الطيبة شرقي درعا، فروا هاربين بعد استنفار شبّان البلدة، نصرة لدرعا البلد.

كذلك، أظهر مقطع مصوّر من داخل حاجز أم المياذن، خلوه بعد سيطرة مقاتلي المنطقة عليه.

وذكر مراسل “ستيب” في المنطقة، أن مقاتلي المعارضة السابقين سيطروا على حواجز بمدينة الشجرة بريف درعا الغربي وقطعوا الطرق المؤدية إلى منطقة حوض اليرموك غرب درعا.

وعقب استهداف حواجز النظام في الريف الشرقي، استهدف الأخير مثلث طفس – المزيريب – اليادودة، بالتزامن مع قصفه العنيف على درعا البلد، بهدف منع أي تحرك من مناطق المثلث باتجاه درعا في الريف الغربي.

وتجددت المعارك العنيفة داخل درعا البلد، صباح اليوم الخميس، بعد محاولة من قوات النظام السوري اقتحام أحياء المدينة من عدة جهات.

تصعيد بدرعا البلد

وبدأت قوات النظام متمثلة بالفرقة الرابعة والتاسعة والـ 15، بحملة من القصف المكثف على أحياء درعا البلد ومدينتي اليادودة وطفس بقذائف الهاون والدبابات والمضادات الأرضية، وسط أنباء تفيد بوقوع قتيلين وعدد آخر من الجرحى.

وذكرت مصادر محلية، أن أكثر من 50 ألف شخص بدرعا البلد يطالبون بفتح ممر إنساني لتهجيرهم لمكان آمن في حال استمر النظام السوري بحملته العسكرية، مشيرة إلى أن عدد الجرحى قابل للزيادة، ذلك لعدم وجود نقاط طبية في المنطقة لتسعفهم، ما يُنذر بوقوع مأساة.

بالفيديو || مقاتلي درعا يسيطرون على حواجز النظام السوري بالريف الشرقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى