الصحة

كيف يؤثر شرب القهوة يومياً على جسم الإنسان وأعراض انسحاب الكافيين المفاجئ

 

يعتبر شرب القهوة من العادات الصباحية اليومية لدى كثير من الأشخاص، حيث تساعد على الشعور باليقظة والتنبيه على مدار اليوم.

 

تأثير القهوة على الجسم

هناك تأثيرات إيجابية وأخرى سلبية لشرب القهوة يومياً إليك أهمها:

 

التأثيرات الإيجابية

  • تقليل فرص الإصابة بالمرض

تحتوي القهوة على مضادات الأكسدة مما يجعلها من المشروبات المقاومة لبعض الأمراض، مثل مرض السكري من النوع الثاني، وتليف الكبد وبعض أنواع السرطانات.

  • تحسين الحالة المزاجية

يرتبط محتوى الكافيين ارتباطاً مباشراً مع المخ، ويزيد الشعور باليقظة والنشاط والتركيز ويعزز الذاكرة، ويساعد في التقليل من الشعور بالقلق والتوتر، وبالتالي يضمن إنتاجية أفضل في العمل.

  • تعزيز الصحة البدنية

إن الأشخاص الرياضيين المحبين للقهوة هم الأكثر لياقة بدنية، وذلك لأن مادة الكافيين تساعد في تحسين الأداء البدني، وقد يزيد الكافيين من القدرة على ممارسة الرياضة لفترة أطول دون الشعور بالتعب والإرهاق.

 

تأثيرات القهوة السلبية على الجسم

  • الأرق واضطرابات النوم.

في حال تناول كميات كبيرة من القهوة يومياً تزداد فرص الإصابة بالأرق وصعوبة النوم ليلاً، وقد يؤثر ذلك على النظام اليومي للإنسان بسبب عدم الحصول على القدر الكافي من النوم حيث يؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب والصداع في الصباح.

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار

تحتوي بعض أنواع القهوة على نسبة كبيرة من مادة الكافيستول والتي تحفز الكوليسترول الضار، وتتوفر هذه المادة بشكل أكبر في القهوة غير المصفاة مثل القهوة التركية، أما أنواع القهوة التي يتم ترشيحها فتكون أقل ضرراً لأنه يتم فصلها عن تلك المادة المسببة لرفع الكوليسترول.

images 2

آثار التوقف عن شرب القهوة

 

يسبب الكافيين الموجود في القهوة نوعاً من الإدمان مثل الكحول تماماً ولذلك فإن انسحابه من جسم الإنسان يسبب آثار ومضاعفات عدة.

 

  • صداع حاد

يعتبر الصداع أكثر علامات انسحاب الكافيين شيوعاً وإزعاجاً، وغالباً ما يتم تشبيه هذا النوع من الصداع بصداع الشقيقة، حيث تربط بينهما قواسم مشتركة عدة:

يترافق كلاهما مع حدوث توسع في الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الرقبة والرأس.

من الممكن أن يقتصر الصداع في كلاهما على جانب واحد من الرأس فقط.

وسبب الصداع الناتج عن انسحاب النيكوتين يعود إلى آلية تأثير الكافيين على الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الرأس، فبينما يتسبب تناول الكافيين في تضييق الأوعية الدموية الموجودة في الرأس، يتسبب انسحابه المفاجئ إلى توسع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ بكميات كبيرة، مما يسبب آلاماً حادة في الرأس.

اقرأ أيضاً:

7 أطعمة تساعد في حرق الدهون وتخفيف الوزن تعرف عليها

الإمساك

إحدى تأثيرات الكافيين على الجسم هي قدرته على تحفيز انقباض وحركة جدران الأمعاء، لذلك تساعد القهوة على تحسين عمل القناة الهضمية.

وفي المقابل يؤدي الانقطاع عن الكافيين إلى الإصابة بالإمساك، ولذلك يجب اتباع حمية غذائية غنية بالألياف عند التوقف عن شرب القهوة.

 

سوء الحالة المزاجية

من أعراض انسحاب الكافيين من الجسم الإصابة بتغييرات سلبية في الحالة المزاجية قد تشمل الاكتئاب والقلق والغضب بسهولة دون سبب والانزعاج العام.

 

صعوبة التركيز

يؤثر الكافيين بشكل إيجابي على بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، لذلك يساعد تناول القهوة على التركيز، ولكن في حال الامتناع عن الكافيين تنشط جزئيات الأدينوسين في الجسم، وتسبب الشعور بالتعب والإرهاق العام ونقص مستويات التركيز.

caffeine as a nootropic

أعراض انسحاب الكافيين الأخرى

ألم العضلات.

الشعور بالدوار.

الغثيان.

أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.

اقرأ أيضاً:

أبرز العوامل التي تثير نوبات الربو وطرق الوقاية منها إليك أهم المعلومات

تغييرات إيجابية يسببها الإقلاع عن الكافيين

تقليل القلق والتوتر.

إبطاء وتيرة ظهور علامات الشيخوخة على البشرة.

تحسين قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الجسم.

خفض مستويات الضغط المرتفع.

تحسين القدرة على النوم ليلاً.

الحفاظ على الأسنان بيضاء وقوية لفترة أطول.

 

نصائح للإقلاع عن الكافيين

لا تقلع عن الكافيين بشكل مفاجئ بل الأفضل هو تقليل الكمية بالتدريج مع الوقت حتى يتم انسحابه من الجسم بشكل آمن.

احرص على شرب كميات كبيرة من المياه طوال فترة انسحاب الكافيين من الجسم.

تناول بعض مسكنات الألم والتي تساعد على التخفيف من حدة بعض أعراض انسحاب الكافيين مثل الصداع.

قم بممارسة الرياضة بشكل منتظم، لأن النشاط الرياضي يخفف من أعراض انسحاب الكافيين من الجسم.

اقرأ أيضاً:

اجعل طعامك دواءك..خمسة أطعمة لشحذ الذاكرة والتركيز

الفئات التي تنصح بالإقلاع عن الكافيين

النساء الحوامل، النساء المرضعات، الأشخاص المصابين ببعض الاضطرابات والمشاكل العصبية مثل الشقيقة والقلق والتوتر.

الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز الهضمي.

والأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى