ترند - Trendسلايد رئيسي

تفاصيل مخيفة في حوادث حقن الفتيات القاصرات بتونس بمواد مشبوهة سيطرت على أجسادهن والسلطات تتحرك

كشفت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن في تونس، تعرض 5 من الفتيات القاصرات للحقن مؤخراً في 3 حوادث متفرقة بولايات تونسية مختلفة من قبل مجهولين بمادة مشبوهة، ما أدى إلى نقلهن للمستشفى إثر تراجع في حالتهن الصحية.

حقن القاصرات بمواد مشبوهة

وأصدرت الوزارة بياناً قالت فيه إن 3 فتيات من القاصرات تعرضن للحقن في ولاية تونس، فيما تعرضت فتاة إلى الحقن في ولاية توزر وأخرى في ولاية قفصة.

وأوضحت وسائل إعلام تونسية أن تلميذات يدرسن بمؤسسات تربوية في ولايات مختلفة، تعرّضن خلال الأسبوعين الماضيين إلى عمليات حقن بمواد غير معلومة.

وبدورها، قالت أستاذة التعليم الثانوي -وهي قريبة إحدى التلميذات اللاتي تعرّضن إلى الحقن- لمياء عرفاوي، إنها اطلعت على تفاصيل إحدى الحوادث، وأشارت إلى أن 3 تلميذات (بين 9 و10 سنوات) تعرضن بمدرسة ابتدائية بباب الخضراء بتونس العاصمة إلى الحقن من طرف كهل مجهول بمادة غير معروفة.

وقالت: “تنقلت التلميذات إلى محلّ إعلامية (Publinet) قبالة المدرسة الابتدائية من أجل إعداد بحث مدرسي، ولدى عودتهن اعترض طريقهن رجل وحاول تعطيلهن وعمد إلى حقنهن على مستوى الفخذ من فوق ملابسهن”.

وأضافت”: تعكرت حالتهن الصحية وظهرت لديهن أعراض غثيان وارتفاع درجات حرارة أجسادهن”، مشيرة إلى أنهن في البداية لم يفصحن عن تعرضهن للحقن لأنهن لم يَعِين ذلك جيدًا، لكن بمجرد إفصاح إحداهنّ لوالدتها أُجريَت اتصالات بين أولياء التلميذات المعنيات وتم التأكد من الأمر”.

أما في ولاية توزر، فقد تعرضت طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات إلى الحقن من قبل امرأة مجهولة “بعد استدراجها من أمام المدرسة”، وتم نقل الطفلة إلى المستشفى بعد تعكر حالتها الصحية حيث تم أخذ عينات مخبرية لمعرفة المادة التي تم حقن الطفلة بها.

اقرأ أيضاً: “أخبار العالم “حرائق في تونس وولاية مونتانا الأمريكية.. موجة الحر تمتد لإسبانيا والبرتغال.. مقتل 6 أشخاص في بريطانيا

كما تم عرض الطفلة على أخصائي نفسي، وفق ما نقلته وسائل الإعلام المحلية عن مندوب حماية الطفولة بولاية توزر، فهمي الرابحي.

فيما قالت والدة التلميذة، في تصريح لها اليوم الجمعة، إن “المرأة المجهولة قامت بنقل ابنتها إلى ركن في المدرسة وهددتها بالقتل في حال تكلمت أو صرخت، ثم قامت بحقنها على مستوى ساعدها”، مضيفة أن ابنتها عند عودتها للمنزل أعلمتها بأنها تلقت التلقيح ضد فيروس كورونا، فاستغربت لأن المدرسة لم تبلغها بعملية التلقيح باعتبار أنه من الضروري أن يوقع والديها على الموافقة قبل تلقي ابنتهما التلقيح، ومن ثم استطاعت الأم اكتشاف الحقيقة.

اقرأ أيضاً: قوات الأمن تمنع مسيرة احتجاجية باتجاه شارع الحبيب بورقيبة في تونس العاصمة

رعاية الضحايا ومتابعة البحث بالقضية

وبدورهم، تعهد مندوبو حماية الطفولة بالولايات المذكورة برعاية ضحايا هذا الاعتداء من خلال الاستماع لهن ومتابعة أوضاعهن الصحية والنفسية، والتنسيق مع الجهات القضائيّة والأمنية ذات العلاقة بهذا الملف.

اقرأ أيضاً: تونس.. موجة الحر تقتل 6 أشخاص وتُشعل مئات الحرائق

وأكدت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، على أن قضية حق القاصرات يحظى بمتابعة خاصة بالنظر إلى “فظاعة” هذا التهديد، في انتظار ما ستكشف عنه الأبحاث التي تمّ فتحها للغرض.

كما شددت على ضرورة تعامل مندوبي حماية الطفولة مع كل الإشعارات المتعلقة بتهديد الطفولة، بالتنسيق الفوري مع الجهات القضائية والأمنية والتربوية والصحية ذات الصلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى