الشأن السوري

عملية أمنية لهيئة تحرير الشام تطال كبار الشخصيات الجهادية من المهاجرين شمال سوريا

قالت مصادر خاصة في الشمال السوري لوكالة “ستيب الإخبارية”، إنَّ هيئة تحرير الشام كثّفت من عملياتها الأمنية ضد الشخصيات المهاجرة المناهضة لها في المنطقة والتي تعد مطلوبة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

عملية أمنية لهيئة تحرير الشام

وبحسب مصادر “ستيب” فإن هيئة تحرير الشام داهمت أكثر من 9 نقاط خلال الساعات القليلة الماضية من مدينة إدلب وريفها الشمالي الغربي بحثاً عن شخصيات مطلوبة لديها، مشيرةً إلى أنها تمكنت من اعتقال 7 شخصيات مهاجرة.

Untitled 1 copy 10
عملية أمنية لهيئة تحرير الشام تطال كبار الشخصيات الجهادية من المهاجرين شمال سوريا

وأضافت المصادر أن تحرير الشام اعتقلت القيادي أبو البراء التونسي العضو البارز في تنظيم حراس الدين والذي لديه صلة مع تنظيم القاعدة بالإضافة لمصادرة سلاحه الفردي واعتقال مرافقين له.

وكان القيادي أبو البراء التونسي قد نجا من عدة محاولات اغتيال سابقة فيما مضى في ريف إدلب الغربي؛ وذلك عن طريق زرع عبوات ناسفة بسيارته الشخصية.

كما اعتقلت تحرير الشام عدة شخصيات من المقاتلين “المغاربة” العاملين في جماعة “شام الإسلام” وذلك بعد مداهمة نقاطهم وأماكن تواجدهم في ريف إدلب.

ووفق مراسل وكالة “ستيب”، تزامت التطورات مع رصد حشود عسكرية وأمنية لتحرير الشام في مناطق كفرتخاريم وريف جسر الشغور ومحيط حارم وسلقين بالريف الشمالي الغربي لمحافظة إدلب.

ويأتي ذلك مع سياق حملة تحرير الشام المستمرة منذ أشهر، والتي تهدف للقضاء على كامل الشخصيات المهاجرة من مختلف الجنسيات العربية والموجودة في الشمال السوري والتي على علاقة بحراس الدين أو تنظيم القاعدة.

وعلى صعيدٍ متصل، أفرجت “هيئة تحرير الشام”، عن الجهادي الفرنسي عمر أومسين ونجله بلال، وعدد من قيادات “فرقة الغرباء”، خلال الساعات القليلة الماضية بعد اعتقال دام لأكثر من عام ونصف في سجون الهيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى