أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

خبر عن شيرين أبو عاقلة يدفع نجم “غيم أوف ثرونز” لإحراج صحيفة أمريكية.. وإسرائيل تسوّق روايات جديدة عن لحظة الاغتيال

أثار خبر مقتل الصحفية، شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة، ضجة إعلامية كبيرة، وتناولت صحف عالمية الخبر بطرق مختلفة، ما دعا نجم المسلسل الشهير “غيم أوف ثرونز”، ليام كانينغهام، إلى تعديل خبر أوردته صحيفة “نيويورك تايمز” عن استشهاد الصحفية في مخيم “جنين” الفلسطيني.

ليام كانينغهام يدين اغتيال شيرين أبو عاقلة

ونشر النجم الإيرلندي كانينغهام عبر حسابه في “إنستغرام” خبر صحيفة “نيويوك تايمز” التي اكتفت بالقول إن شيرين أبو عاقلة “توفيت عن عمر 51 عاماً”، وأضاف إلى الخبر جملة “تم اغتيالها من قبل قنّاص إسرائيلي وهي ترتدي سترة الصحافة وتغطّي وحشية الجيش الإسرائيلي”.

ولم يكن هذا الموقف الأول للنجم كانينغهام من الأحداث الجارية في فلسطين ومن ثم اغتيال أبو عاقلة، حيث سبق أن قام بنشر صورة تظهر مشاركته في تظاهرة بالعاصمة الإيرلندية إلى جانب العشرات من المتظاهرين الذين يحملون الأعلام والكوفية الفلسطينية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| الشرطة الإسرائيلية تقتحم عزاء الصحافية شيرين أبو عاقلة في القدس وتعتقل شقيقها

إسرائيل تسوّق روايات جديدة للحظة الاغتيال

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، عن مصدر عسكري إسرائيلي، قوله إن الجيش الإسرائيلي “يحقق في إمكانية أن تكون الرصاصة القاتلة التي استقرّت في عنق شيرين أبو عاقلة، أطلقت ربّما من أحد جنوده”.

وأضاف المصدر العسكري الإسرائيلي أن الجيش يحقق “في ثلاث حوادث إطلاق منفصلة، تتضمّن جنوده”، مكرّراً رواية تعرض دورية لجيش الاحتلال لإطلاق نار من قبل “مسلح فلسطيني أو اثنين”، وأن تلك الدورية كانت على بعد نحو 150 متراً من المكان الذي تواجدت فيه شيرين أبو عاقلة ورفاقها.

وتابع : “جندي مع بندقية ونظام تصويب جيد جداً كان يطلق النار صوب فلسطيني يحمل بندقية أم 16، ويكمن في وضعية جيدة، ولدية رؤية جيدة… ما نفحصه الآن هو موقع أبو عاقلة”، مضيفاً أنّ “محققي الجيش الإسرائيلي أخذوا البندقيات من الجنود لفحصها”.

وفي رواية أخرى أوردتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، نقلاً عن مصدر في الجيش الإسرائيلي أيضاً، حيث قال إن حادثة إطلاق نار “من الممكن” أن تكون قد تسببت في مقتل شيرين أبو عاقلة، “لذا لا يمكن استبعاد أن تكون الرصاصة جاءت من الجيش الإسرائيلي”.

اقرأ أيضاً: تطورات جديدة في قضية مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة.. وجدل بشأن “الرصاصة”

وأكد المصدر ذاته أنّ الجنود أقرّوا بأنّ خطوط الرؤية أمامهم كانت واضحة، مدّعين أنّ الرصاصة “ربّما تكون قد ارتدت عن الأرض أو الجدار قبل أن تصيبها.

وأشار إلى أنه “من الصعب على إسرائيل تحديد المسؤولية بشكل نهائي من دون الوصول إلى الرصاصة”.

بينما رفضت السلطة الفلسطينية تسليم الرصاصة التي قتلت بها الصحفية شيرين أبو عاقلة لإخضاعها للفحص الجنائي كما أعلنت رفضها إجراء أي تحقيق مشترك مع إسرائيل.

اقرأ أيضاً:الصحفي علي السمودي يتحدث عن اللحظات الأخيرة من حياة الراحلة شيرين أبو عاقلة – فيديو

كما حمل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن مقتل أبو عاقلة، مضيفاً: “رفضنا ونرفض التحقيق المشترك مع السلطات الإسرائيلية لأنها هي التي ارتكبت الجريمة ولأننا لا نثق بهم”، متوعدا في الوقت نفسه بالذهاب “فورا إلى المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة المجرمين”.

ويذكر أن مجموعة الدول العربية في الأمم المتحدة دعت إلى “تحقيق دولي مستقل” وفقاً لما أعلنه سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، كما طالبت الولايات المتحدة بإجراء تحقيق “شفاف” مفضلة أن يكون مشتركا بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بينما طالب كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بتحقيق “مستقل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى