سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

فيديو يعيد قضية “بنات سلا المغتصبات” للواجهة بالمغرب واتهامات تطال الدرك

عادت قضية بنات سلا المغتصبات في المغرب، للواجهة مجدداً بعد فيديو بثّته إحدى الضحايا على إثر إصدار المحكمة حكماً بالقضية المثيرة للجدل بالبلاد.

قضية بنات سلا المغتصبات للواجهة مجدداً

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات إخبارية مقطع الفيديو، قالت فيه إحدى الضحيتين بقضية “بنات سلا المغتصبات”، إن “هيئة محكمة الاستئناف بالرباط، منحازة”، لافتةً إلى أنها فوجئت بالأحكام الصادرة في حق المتهمين بسجنهم 12 عاماً، واعتبرتها “مخففة”، بالنسبة للجرائم التي ارتكبوها.

في المقابل، أكد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أن “ما ورد من مزاعم في شريط فيديو تشجب فيه سيدة قرار المحكمة تبرئة 17 متهماً باغتصابها وشقيقاتها، مخالف للواقع”.

وأضاف: “على إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو تشجب فيه سيدة قرار المحكمة تبرئة 17 متهماً باغتصابها وشقيقاتها، وتتهم فيه هيئة المحكمة بالانحياز بعد أن تم إخبارهن ودفاعهن بتأخير القضية إلى شهر يونيو المقبل، ليتفاجؤوا بإدراج ملف النازلة في جلسة 19 مايو 2022، مما حرمهن ودفاعهن من حضور جلسة المحكمة والاستماع إليهن في هذه القضية”.

وتابع: “في البحث والتحقيق لم يشملا كافة المتورطين فيها فضلاً عن عدم تفاعل عناصر الدرك الملكي معهن فور وقوع الاعتداء عليهن، وتم القيام ببحث حول الموضوع تبين من خلاله أن ما ورد من مزاعم المعنية بالأمر في هذا الشريط مخالف للواقع”.

وأكد أن العقوبات الصادرة في حق المتهمين حددتها المحكمة في 12 سنة سجناً نافذاً، وهو ما يندرج ضمن سلطتها في تقدير العقوبة.

وحسب المصدر ذاته، فإن المتهمة المعنية بتصريحات إحدى الضحايا لم يتم الحكم بتبرئتها كما ورد في الشريط، بل تمت إدانتها بسنتين حبساً نافذاً بعد إعادة تكييف الأفعال المنسوبة إليها من طرف المحكمة وفقاً لما لها من سلطة تقديرية في ذلك.

وبخصوص ما نسب لعناصر الضابطة القضائية المعنية بالبحث من تقصير، فأكد البلاغ، أنه تمت متابعة من ثبت في حقه أي فعل مخالف للقانون، حيث تتم حالياً محاكمتهم طبقاً للقانون.

تفاصيل الواقعة

وفي تفاصيل الواقعة، أقدمت عصابة مكونة من عدّة أشخاص قبل عامين على اقتحام منزل تقطنه سيدة أرملة في منطقة بولقنادل، بعد منتصف الليل واختطفوا ابنتيها.

وأفادت الضحيتان بأنهما تعرضتا بعد ذلك لاغتصاب جماعي من طرف 17 شخصاً ينتمون للعصابة المذكورة.

وبحسب ما نقلت مصادر مغربية فإن 5 منهم فقط تم اعتقالهم ومحاكمتهم، حيث أكدت إحدى الفتاتين أنها فوجئت بالأحكام الصادرة في حق المتهمين بالسجن 12 عاماً، والتي اعتبرتها مخففة.

وأوضحت أن “زعيمهم وهو تاجر مخدرات نال البراءة فيما يخص تهم افتضاض البكارة وهتك العرض والاغتصاب وتكوين عصابة إجرامية والاتجار بالمخدرات والسرقة”.

وبينت أن “امرأة متابعة في الملف أدينت بعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، في حين أنها هي من نسقت عملية الهجوم على المنزل واختطاف الضحايا”، معتبرةً أن “الملف تشوبه اختلالات واسعة بالنظر إلى توفر المتهمين على نفوذ واسع”.

شاهد أيضاً  : لأول مرة منذ 60 عاماً.. حجاج يهود في مكناس المغربية

يذكر أنّ القضية أثارت جدلاً كبيراً في البلاد، لا سيما مع اتهام عدد كبير وأشخاص لديهم صلات بمسؤولين، بحسب ما ذكرت المصادر المغربية.

مواضيع ذات صِلة : “بنات سلا المغتصبات”.. قضية “غير أخلاقية” ضج بها الشارع المغربي والمحكمة تقف مع الفاعلين ضد الفتيات

فيديو يعيد قضية "بنات سلا المغتصبات" للواجهة بالمغرب واتهامات تطال الدرك
فيديو يعيد قضية “بنات سلا المغتصبات” للواجهة بالمغرب واتهامات تطال الدرك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى