أخبار العالمسلايد رئيسي

“السعودية انتصرت”.. سببان يجعلان بايدن متردداً بلقاء بن سلمان

اشترك الان

تخبطت وسائل الإعلام الأمريكية ومصادرها من واشنطن بين شد وجذب حول لقاء الرئيس الأمريكي وولي العهد السعودي، لافتةً إلى وقوع إدارة بايدن مترددة وسط المخاوف من الانتقادات الداخلية بسبب الانقلاب وتحول سياستها تجاه المملكة معتبرةً أن “السعودية انتصرت” ، وبين الحاجة الملحّة للقاء بين الرجلين في توقيتٍ مهم لا سيما بعد رفع انتاج النفط لتلبية الطلب العالمي وهو ما طالب به بايدن.

السعودية انتصرت

تداولت وسائل إعلام أمريكية تقاريراً تقول إن “السعودية انتصرت” على بايدن، وأجبرته على تحويل نظرته وتغيير سياسته، بعد أن كانت هجومية وانتقدت ملفات سعودية بينها “ملف حقوق الإنسان وملف الصحفي جمال خاشقجي”.

وجاء الحديث عقب إعلان منظمة أوبك بلاس رفع إنتاج النفط، حيث رأت التقارير الأمريكية أن السعودية انتصرت حيث أنها كانت صاحبة القرار بالمنظمة، وأشارت إلى مدى تأثيرها القوي على سوق الطاقة العالمية.

ورأى الخبراء الأمريكيون أن السعودية بمثابة البنك المركزي للنفط بالعالم، واعتبرت أن القرار السريع الذي اتخذته منظمة أوبك بلاس في اجتماع لم يتجاوز مدته 11 دقيقة، سيجبر بايدن على زيارة المملكة ولقاء بن سلمان.

اقرأ أيضاً|| “ملك السعودية مريض”.. إعلان تركي مثير للجدل وبن سلمان جمد جولاته الدولية

وكانت السعودية سبق ورفضت طلبات الرئيس الأمريكي جو بايدن برفع إنتاج النفط لتلبية الطلب العالمي بعد التعافي الدولي من إجراءات الإغلاق على إثر جائحة كورونا، وأصرّت المملكة التزامها باتفاق أوبك بلاس بالرفع التدريجي لكميات الانتاج، إضافة إلى أنها رفضت الانخراط مع عقوبات أمريكية على روسيا بعد حربها على أوكرانيا.

شرط بايدن

وبالمقابل فإن شبكة CNN نقلت عن مسؤول أمريكي في البيت الأبيض قوله: إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيزور المملكة العربية السعودية، إذا ما كان الأمر سيصب في مصلحة واشنطن.

وأضاف: أن الولايات المتحدة ترى السعودية “كشريك استراتيجي” في الكثير من القضايا بصرف النظر عن سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وأوضح أن الوفود الأمريكية ناقشت الملفات العالقة مع الرياض خلال الزيارات المكثفة الأخيرة، ومهدت الطريق لتجاوز الخلاف.

وقال المسؤول الأمريكي: إن بايدن “مصمم على أنه إذا ما كان الانخراط مع قائد دولة أخرى سيصب في صالح الولايات المتحدة الأمريكية وسيسفر عن نتائج، فسيقوم بذلك”.

تخبط أمريكي

وعلى الرغم من تسريب المعلومات عن اللقاء بين بايدن وبن سلمان تباعاً من داخل البيت الأبيض، إلا أنّ المتحدثة الأمريكية باسم البيت الأبيض، كادت تفجر أزمة جديدة، أمس الخميس، بعد تأكيدها أن بايدن لم يغير موقفه ولا يزال يعتبر “السعودية منبوذة وستدفع الثمن”.

اقرأ أيضاً|| ماذا حمل وفد الكونغرس للأمير بن سلمان قبل لقاء بايدن

وسرعان ما تلقفت وسائل إعلام أمريكية الخبر وبدأت بتصليح الهفوات من إدارة بايدن، حيث اعتبر التصريح بأنه خارج عن التوجه الجديد، فبالوقت الذي يتوافد المسؤولون الأمريكيون إلى الرياض لتمهيد الطريق قبل وصول بايدن، فإن تصريحاً من هذا القبيل يمكن أن يلغي الزيارة ويعيد الأمور لفترة التوترات بينهم.

وما يزال البيت الأبيض لم يعلن رسمياً عن الزيارة، إلا أنّ التسريبات من داخله تتحدث عن وضعها ضمن جولة بايدن في الشرق الأوسط والتي ستشمل إسرائيل ودولاً في المنطقة.

يشار إلى أنّ العلاقة بين السعودية وأمريكا شهدت فترات من الفتور والتوتر منذ وصول الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السُلطة بعد توجيه انتقادات لاذعة إلى المملكة واتهام ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالوقوف خلف مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

"السعودية انتصرت"
“السعودية انتصرت”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى