الشأن السوري

“الهند تضطهد المسلمين” يتصدر الترند.. ورصاص الشرطة يستهدف المتظاهرين

اشترك الان

تصدر هاشتاغ “الهند تضطهد المسلمين”، خلال الساعات القليلة الماضية، قائمة المواضيع الأكثر رواجاً على منصة “تويتر”، وذلك عقب انتشار مقاطع مصورة توثق اعتداء الشرطة الهندية على المسلمين خلال مظاهرة منددة بالتصريحات المسيئة للرسول الكريم.

– الهند تضطهد المسلمين

وفقاً لنشطاء هنود، وردت أنباء عن احتجاجات من مدن هندية مختلفة، بما في ذلك العاصمة نيودلهي، يوم أمس الجمعة حيث سار المسلمون بعد صلاة العصر، ورفعوا شعارات مناهضة للحكومة ودعوا إلى اعتقال أعضاء حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وأشار النشطاء إلى أن شخصاً واحداً قتل وأصيب أكثر من 12 آخرين خلال مظاهرة نظمها المسلمين في الهند، إذ فتحت الشرطة الهندية الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين أمس الجمعة.

 

كمّا وثق مقطع مصور اعتداء الشرطة الهندية على شاب يافع شارك بالمظاهرات بالضرب ورشقه بالحجارة.

وتفاعل نشطاء عرب مع هاشتاغ الهند تضطهد المسلمين وشاركوا مقاطع مصورة أيضاً تظهر ما يتعرض له مسلمي الهند من “اضطهاد وقمع”.

وطالب مغردون عرب كذلك باتخاذ إجراءات حازمة ضد الحكومة الهندية مثل مقاطعة البضائع الهندية وطرد عمالتها من الدول العربية.

اقرأ أيضاً: شاهد|| مقاطعة البضائع الهندية تبدأ بعد “الإساءة للنبي”.. ونيودلهي تتحدى غضب المسلمين

– احتجاجات جنوب أسيا وتفاعل مع هاشتاغ الهند تضطهد المسلمين

لم تقتصر المظاهرات على الهند فقط، وإنما احتشد الآلاف من المسلمين في دول جنوب آسيا مثل بنغلاديش وباكستان احتجاجاُ على تصريحات مهينة للنبي محمد من قبل مسؤولين من الحزب الحاكم في الهند والتي أثارت ردود فعل دبلوماسية ضد نيودلهي.

ويتزايد الغضب في الهند والدول ذات الأغلبية المسلمة في جميع أنحاء العالم منذ الأسبوع الماضي، عندما أدلى مسؤولان من حزب بهاراتيا جاناتا – المتحدثة نوبور شارما ورئيس الخلية الإعلامية في دلهي نافين كومار جندال – بتصريحات تحمل إهانة لنبينا الكريم وزوجته عائشة.

وعلق حزب بهاراتيا جاناتا شارما وطرد جندال، قائلاً إنه يندد بإهانات الشخصيات الدينية، كما طلب الحزب اليميني من المتحدثين باسمه توخي “الحذر الشديد” بشأن المسائل الدينية في “المناظرات” في أوقات الذروة على القنوات الإخبارية الهندية.

ورفعت الشرطة في نيودلهي يوم الخميس الماضي، دعاوى ضد عضوين من حزب بهاراتيا جاناتا وآخرين – بمن فيهم عضو برلماني مسلم وصحفي – بتهمة “التحريض على الكراهية” واتهامات أخرى.

لكن مسلمي الهند، الذين يواجهون ارتفاعاً حاداً في ظاهرة الإسلاموفوبيا والهجمات عليهم منذ وصول مودي إلى السلطة في عام 2014، يقولون إن هذه الإجراءات ليست كافية.

وشهدت عدة أجزاء من كشمير الخاضعة للإدارة الهندية، المنطقة الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة في البلاد، يوم الجمعة إغلاقاً تلقائياً احتجاجاً على التصريحات المهينة التي أدلى بها اثنان من قادة حزب بهاراتيا جاناتا ضد النبي محمد.

وأوقفت السلطات في المنطقة المتنازع عليها خدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول ونشرت قوات أمنية إضافية في بعض المناطق كإجراءات احترازية لقمع الاحتجاجات الشعبية.

وكانت قضية التصريحات المسيئة لنبي محمد عليه الصلاة والسلام، قد تحولت لقضية رأي عام، حيث أثار غضب أي مسلم في العالم، وذلك حسبما قاله مهراج الدين، صاحب متجر في مدينة سريناغار الرئيسية، مشيراً إلى أن حزب بهاراتيا جاناتا يروج للكراهية ضد المسلمين، لكن يجب أن يعلموا أنه لن يتم التسامح مع إهانة نبينا.

ووردت أنباء عن احتجاجات بعد صلاة الجمعة من عدة مناطق في ولاية أوتار براديش الشمالية في الهند، حيث يبلغ عدد سكانها 204 ملايين نسمة، أكثر من 19 في المائة منهم مسلمون.

– الغضب في بنغلادش

في بنغلاديش، احتج آلاف الأشخاص خارج مسجد بيت مكرم الرئيسي في دكا، بعد صلاة الجمعة، مرددين شعارات مثل “قاطعوا المنتجات الهندية” و “اشنقوا من يهين نبينا”.

كما تم الإبلاغ عن مواكب صغيرة من أجزاء أخرى من العاصمة ضد تصريحات مسؤول الحزب القومي الهندوسي ضد النبي.

ونظمت الاحتجاجات إسلامي أندولون بنغلادش وجمعية علماء الإسلام في بنغلادش وإسلامي أويكيا جوتي.

– احتجاجات باكستان

واحتشد آلاف الأشخاص في باكستان يوم الخميس واشتبكوا لفترة وجيزة مع الشرطة في العاصمة الباكستانية، وحثوا الدول الإسلامية على قطع العلاقات الدبلوماسية مع نيودلهي بسبب تصريحات اثنين من مسؤولي حزب بهاراتيا جاناتا تنتهك النبي محمد.

واندلعت مشاجرات بين المتظاهرين من حزب الجماعة الإسلامية الباكستانية والشرطة عندما حاول المتظاهرون السير نحو السفارة الهندية في إسلام أباد لكن الشرطة أوقفتهم.

وفي كراتشي، أكبر مدن باكستان، نزل عشرات الأشخاص إلى الشوارع، مطالبين الحكومة بإغلاق المفوضية العليا للهند ومقاطعة المنتجات الهندية.

والجدير ذكره أن تصريحات المسؤول الهندي المسيئة للرسول الكريم، أججت الأسبوع الفائت غضب المسلمين في مختلف أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً:بعد الإساءة للنبي الكريم.. تحرك عربي رسمي ضد الهند والأخيرة ترد

 الهند تضطهد المسلمين
الهند تضطهد المسلمين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى