الشأن السوري

“أكثر بذخاً من القياصرة”.. وثائق تكشف تفاصيل تجهيزات بيوت بوتين

كشفت صحيفة “الغادريان” في تقريرٍ لها، تفاصيل حصرية عن الديكورات الباذخة لـ “كوخ الصياد”، وهو مبنى مكسو بالخشب في شمال سانت بطرسبرغ، اختاره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للابتعاد عن ضغوطات الحياة السياسية داخل الكرملين.

154063751133647300

تفاصيل تجهيزات بيوت بوتين الباذخة

وقالت الصحيفة إنَّ “كوخ الصياد يحتوي على مراحيض تكلف كل منها 10800 دولار ورؤوس دش للاستحمام تبلغ قيمتها 4600 دولار للقطعة الواحدة، بالإضافة إلى أرضيات رخامية فاخرة بقيمة 110 آلاف دولار ومسبح داخلي مع شلال مزخرف، على الرغم من كونه مجرد كوخ”، مضيفةً “مستوى من الإسراف يفوق أحلام القياصرة”.

وأشارت إلى أنه بفضل تسريب آلاف رسائل البريد الإلكتروني لشركتي مقاولات وحصلت عليها مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد (OCCRP) والموقع الإخباري الناطق باللغة الروسية “Meduza”، ظهرت صور واضحة عن “كوخ الصياد” الذي يحيط به عدد من العقارات الفاخرة.

وتكشف مخططات الطوابق ومخططات التصميم الداخلي أن عام 2021 شهد بداية بناء حديقة مجاورة مؤلفة من ست غرف نوم، وأن “كوخ الصياد” محاط باللازورد (حجر كريم أزرق غامق) إضافة إلى اللابرادوريت (بلور مضيء لتخفيف القلق والتوتر).

ووفقاً للوثائق الواردة في رسائل البريد الإلكتروني المسربة، كانت وكالة التصميم الداخلي الروسية الراقية “FullHouseDesign”، تقف على تنفيذ هذا المشروع، بحسب الغارديان.

ويشير تحليل حكومي بريطاني إلى أن الرئيس الروسي قد سجل رسمياً عدداً قليلاً فقط من الأصول باسمه، بما في ذلك شقة صغيرة في سانت بطرسبرغ وسيارتين من الحقبة السوفيتية من الخمسينيات بالإضافة إلى راتب رئاسي يبلغ حوالى 135 ألف دولار سنوياً، وفقاً للتقرير.

اقرأ أيضًا: على طريقة “بن لادن”.. طرق يسلكها أثرياء روسيا للتهرّب من العقوبات

أملاك تحت تصرف بوتين

وكانت رسائل بريد إلكتروني مسربة، كشفت قبل أيام، عن شبكة من أصدقاء للرئيس الروسي وأوليغارشيين، يمتلكون أصولاً تشمل قصور ومنتجعات ومنازل فاخرة بقيمة حوالي 4.5 مليار دولار يعتقد أن من بينها ممتلكات تقع تحت تصرف بوتين أو يملكها، بحسب تقرير سابق لصحيفة الغارديان.

وتظهر الوثائق مجموعة من منازل العطلات ويخوت وأصول الأخرى التي يعتقد أن الرئيس الروسي يستخدمها، والتي تنتمي أو مملوكة لأفراد وشركات وجمعيات خيرية منفصلة، لكنها مرتبطة ببعض بواسطة اسم مجال بريد إلكتروني مشترك هو “LLCInvest.ru”.

وكان بوتين موضع اتهامات بالحصول على ثروات من خلال وكلاء، وقد ظهرت تقارير بهذا الشأن ضمن ما يعرف باسم “أوراق باندورا”.

وقبل سنوات، ذكر رجل الأعمال سيرغي كولسنيكوف، أنه كان وراء مخطط سمح لمجموعة من كبار النخبة الحاكمة في روسيا بتجميع مليارات الروبلات في نوع من “صناديق الاستثمار” لصالح بوتين، الذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء في ذلك الوقت.

وذكر تقرير الغارديان أن السلطات الروسية رفضت هذه المزاعم، وقال متحدث باسم الكرملين: “رئيس الاتحاد الروسي ليس بأي حال من الأحوال مرتبطاً أو تابعاً للأشياء والمنظمات التي ذكرت”.

 وثائق تكشف تفاصيل تجهيزات بيوت بوتين
وثائق تكشف تفاصيل تجهيزات بيوت بوتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى