الشأن السوري

مصدر بـ حراس الدين ينفي مقتل أبو حمزة اليمني بغارة للتحالف الدولي شمالي سوريا

قال مصدر خاص في تنظيم حراس الدين لوكالة ستيب الإخبارية، إنَّ رواية القيادة المركزية التابعة للجيش الأمريكي بشأن مقتل القيادي أبو حمزة اليمني “منفية وعارية عن الصحة”.

مصدر بـ حراس الدين ينفي مقتل أبو حمزة اليمني.. ويكشف هوية المستهدف
مصدر بـ حراس الدين ينفي مقتل أبو حمزة اليمني.. ويكشف هوية المستهدف

وأضاف المصدر أن “اليمني لم يكن الشخص المستهدف مساء أمس الاثنين، وبأن غارة التحالف الدولي استهدفت قيادياً آخر في صفوف التنظيم شمالي سوريا”.

كما أوضح أن طائرة للتحالف الدولي استهدفت بغارة جوية دراجة نارية كان يقودها القيادي في تنظيم حراس الدين “محمد هزاع الديري” وهو من مواليد دير الزور.

وأكد المصدر أن القيادي هزاع الديري “قُتِلَ على الفور بعد الغارة الجوية”، مشيراً إلى أنه كان مراقباً من قبل ملثمين قبل مقتله بساعات، بالإضافة لقيام هيئة تحرير الشام بمداهمة مكان تواجده قرب إدلب وتفتيش الموقع بشكل كامل مع حجز بعض الأجهزة النقالة الخاصة بالديري.

IMG 20220628 WA0018
صورة القيادي في تنظيم حراس الدين محمد هزاع الديري

التحالف يعلن مقتل اليمني

وأمس الاثنين، أعلنت القيادة المركزية للجيش الأمريكي مقتل اليمني، وقالت في بيان إن “أبو حمزة اليمني كان يتنقل بمفرده على دراجة نارية أثناء الضربة”، مؤكدةً أن لا مؤشرات على إصابة أي مدني في الغارة.

وأضاف البيان: “القضاء على هذا القيادي البارز سيُعيق قدرة تنظيم القاعدة على شنّ هجمات ضد مواطنين أمريكيين وضد شركائنا وضد المدنيين الأبرياء في سائر أنحاء العالم”.

وأشار إلى أن “المسلحين المتحالفين مع القاعدة يتّخذون سوريا كملاذ آمن للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط لعمليات خارج الأراضي السورية”.

وبحسب المصدر الخاص لوكالة ستيب الإخبارية، يعد أبو حمزة اليمني من أشد المطلوبين لهيئة تحرير الشام خصوصاً أن اليمني يعمل كقائد جناح عسكري في التنظيم.

وحاولت تحرير الشام خلال الشهور الماضية العثور عليه، كما داهمت أكثر من 9 مواقع بريف إدلب الغربي ومحيط مدينة إدلب من الجهة الغربية إلا أنها لم تتمكن من اعتقاله، وفقاً المصدر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى