أخبار العالمسلايد رئيسي

عندما يسخر القادة من بعضهم.. ماذا لو كان “بوتين امرأة” وجونسون “حلم فرويد”!

يبدو أن ولع بعض زعماء العالم وسياسييه بالسخرية من بعضهم البعض ومحاولة توجيه الإهانات بطريقة لطالما تجنبها السياسيون والقادة قبلاً، يتزايد رويداً رويداً خلال الفترة الماضية.

 

حيث بدا أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حاول جاهدا على هامش قمة الناتو استخدام التشبيهات والإسقاطات والاستعارات، إذ لم يقتصر الأمر على الطلب من أعضاء الناتو “مد أيديهم بعمق إلى جيوبهم” في طريقة غير معتادة لطلب زيادة الإنفاق العسكري لمواجهة روسيا، بل تعدى الأمر ذلك ليظهر حسرته بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “ليس امرأة”.

وقال جونسون في مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون الألماني مساء الثلاثاء، إن “بوتين يعد مثالا جيدا على الذكورية السامة القائم على انعدام المشاعر و القسوة والعدوانية”.

وأضاف: “ببساطة لا أعتقد أنه لو كان بوتين امرأة أنه كان سيبدأ مثل هذه الحرب الذكورية، وإذا كانوا يريدون نموذجا جيدا للغاية للذكورية السامة، فإن هذا النموذج موجود أمامنا في شخصه”.

اقرأ أيضًا: شاهد|| قادة مجموعة السبع يسخرون من بوتين عاري الصدر: “علينا أن نظهر عضلاتنا”

ورغم أن الرد الروسي السريع على جونسون لم يكن مفاجئاً اليوم الأربعاء ، لكن الطريقة المشابهة لمحاولة السخرية من جونسون أثارت جدلا متزايدا بعد أن ألمح الكرملين إلى أن جونسون يحتاج لعلاج نفسي من خلال إسقاط تعلق بعالم النفس الشهير الراحل سيجموند فرويد.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية للأنباء، عن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية قوله: “العجوز فرويد كان يحلم ربما خلال حياته بدراسة مثل هذه النوعية من الأشخاص”.

الحس الساخر لزعماء العالم بدا جليا أيضاً عندما حاول قادة مجموعة الدول السبع خلال قمتهم في فندق فاخر على سفوح جبال الألب البافارية التهكم من بوتين وصوره عارية الصدر عندما يركب على الخيل، حيث التقطت عدسات الكاميرات ضحكات القادة إضافة لوعيدهم أنه يمكنهم أيضا “إظهار عضلاتهم” لروسيا وبوتين.

ماذا لو كان "بوتين امرأة" وجونسون "حلم فرويد"!
ماذا لو كان “بوتين امرأة” وجونسون “حلم فرويد”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى