أخبار العالمسلايد رئيسي

كوريا الشمالية ترد على عرضٍ مغرٍ من جارتها الجنوبية

اشترك الان

ردت كيم يو جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، اليوم الجمعة، بالشتائم على عرض المساعدة الذي قدمه رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، وقالت بصريح العبارة “على يون أن يغلق فمه”.

كوريا الشمالية ترد على عرض جارتها الجنوبية

وفي بيان، قالت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي: “كان من الأفضل لصورته أن يغلق فمه بدلاً من التحدث بالهراء، لأن ليس لديه شيء أفضل يقوله”، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية.

كما وصفت رئيس الجارة الجنوبية بـ”الساذج”، قائلة: “إنه ساذج حقاً ولا يزال صبيانياً لاعتقاده أن بوسعه مقايضة التعاون الاقتصادي بشرف كوريا الشمالية وأسلحتها النووية. لا أحد يقايض مصيره بكعكة ذرة”.

كوريا الجنوبية تقدم عرضاً لـ كوريا الشمالية

ويوم الاثنين الماضي، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول، أنه سيقدم حزمة مساعدات كبيرة لكوريا الشمالية، في مقابل نزع سلاحها النووي.

الرئيس الكوري الجنوبي، الذي سبق له أن وصف نزع السلاح النووي بأنه “ضروري” لتحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة؛ تحدث بالتفصيل عن خطة مساعدات واسعة النطاق، تشمل الغذاء والطاقة بالإضافة إلى المساعدة في تحديث البنية التحتية مثل الموانئ والمطارات والمستشفيات.

وقال يون في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى السنوية للتحرر من الحكم الاستعماري الياباني عام 1945، إن “المبادرة الجريئة التي أتصورها ستحسن بشكل كبير اقتصاد كوريا الشمالية، وسبل عيش شعبها على مراحل، إذا توقف الشمال عن تطوير برنامجه النووي، وشرع في عملية صادقة وثابتة لنزع السلاح النووي”.

كوريا الشمالية تهدد جارتها

ويأتي اقتراح سيول بعد أيام على تهديد بيونغ يانغ “بالقضاء على” سلطات كوريا الجنوبية، على خلفية التفشّي الأخير لفيروس كورونا في الشمال، وبعد أقل من شهر على إعلان الزعيم كيم جونغ أون أن بلاده “مستعدة لتعبئة” قدراتها النووية في أي حرب مع الولايات المتحدة والجنوب.

وفي وقتٍ سابق من الأسبوع الماضي، هددت شقيقة زعيم كوريا الشمالية، بما وصفته بـ “انتقام مميت” ضد سيول بعد اتهامها بالتسبب في تفشي فيروس كورونا في بلادها.

وزعمت كيم يو جونغ، أن الفيروس قد تم نقله من خلال منشورات دعائية تم إرسالها عبر الحدود من الجنوب بواسطة بالونات.

كذلك وصفت إرسال المنشورات من الجنوب بأنه “جريمة ضد الإنسانية”، وأشارت إلى “خطر انتشار مرض معد من خلال الاتصال بأشياء ملوثة”، بحسب وكالة الأنباء المركزية الرسمية.

وأضافت: “إنه أمر مقلق للغاية، أن ترسل كوريا الجنوبية منشورات وأموالاً وكتيبات ومواد قذرة إلى بلدنا”، محذرة من أنه إذا استمر إرسال البالونات “سوف نرد بالقضاء ليس فقط على الفيروس، ولكن أيضاً على السلطات الكورية الجنوبية”.

ويقول خبراء إن أحدث خطة اقتصادية تعرضها سيول تشبه مقترحات رؤساء سابقين، مثل تلك التي طرحت خلال اجتماعات القمة بين الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي، مما يشير إلى أنه من المستبعد أن تقبل بيونغيانغ العرض.

اقرأ أيضًا: بعد عرضٍ مغرٍ من سيول لـ كيم.. 3 دول تستعد لهجوم صاروخي على كوريا الشمالية

كوريا الشمالية ترد على عرضٍ مغرٍ من جارتها الجنوبية
كوريا الشمالية ترد على عرضٍ مغرٍ من جارتها الجنوبية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى