اخبار العالم

بريطانيا تراقب الغواصة النووية الروسية بحذر.. والكشف عن “رسالة سرية” تلقاها سوناك

 

كشفت صحيفة إكسبريس أن رئيس وزراء بريطانيا، ريشي سوناك تلقى “رسالة سرية” بعد رصد غواصة نووية روسية قبالة سواحل اسكتلندا في وقت سابق من هذا الشهر.

 

بريطانيا تراقب الغواصة الروسية

 

وقالت الصحيفة إنه تم تنبيه رئيس الوزراء ووزير الدفاع جرانت شابس، إلى اكتشاف غواصة روسية من طراز ياسين بعد أن قامت طائرة مراقبة تابعة لسلاح الجو الملكي بتتبع تحركاتها على طول الساحل الغربي لأيرلندا إلى اسكتلندا.

وذكرت صحيفة إكسبريس أن الغواصة “كازان” التي يبلغ وزنها 13800 طن مرت بالقاعدة البحرية النووية البريطانية في فاسلين دون العبور إلى المياه البريطانية، مما أدى إلى إرسال تقارير سريعة إلى المقر المشترك الدائم في نورثوود بلندن.

وأشارت إلى أن طائرة مضادة للغواصات تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني من طراز Poseidon P8 التقطت الغواصة كازان في 5 يونيو، والتي من المتوقع أن تتوجه إلى فنزويلا وغويانا حيث كانت السفن البريطانية تقوم بدوريات مؤخرًا.

وتوجهت في نهاية المطاف إلى ميناء هافانا يوم الأربعاء، وهو توقف قالت الولايات المتحدة وكوبا إنه لا يشكل أي تهديد، لكن كان يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه استعراض روسي للقوة مع تصاعد التوترات بشأن الحرب الأوكرانية.

وذكرت صحيفة إكسبريس أن القادة العسكريين كانوا قلقين من أن الغواصة كازان قد تبحث عن نقاط ضعف في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

من جانبه، قال متحدث باسم البحرية الملكية: “تراقب البحرية الملكية بشكل روتيني المياه الإقليمية للمملكة المتحدة والمناطق البحرية المجاورة لضمان الامتثال للقانون البحري، وردع الأنشطة الضارة وحماية مصالحنا الوطنية”.

وعندما وصلت الغواصة على بعد 25 ميلاً فقط من الولايات المتحدة هذا الأسبوع، قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة ستظل يقظة أيضًا.

بدوره، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه لا يوجد سبب للقلق، مشيرا إلى أن مثل هذه التدريبات ممارسة شائعة.

وأضاف بيسكوف: “هذه ممارسة طبيعية لجميع الدول، بما في ذلك القوة البحرية الكبيرة مثل روسيا لذلك لا نرى أي سبب للقلق في هذه الحالة.”

وقالت وزارة الخارجية الكوبية إن السفن لم تكن تحمل أسلحة نووية، وهو تأكيد ردده مسؤولون أمريكيون.

بريطانيا

 

ويذكر أن قنوات عديدة على تطبيق تلغرام مؤيدة للحرب الروسية ذكرت في وقت سابق أن كازان لديها “أسلحة صاروخية موجهة” على متنها أثناء مرورها بالقرب من الساحل الأمريكي، على بعد حوالي 25 ميلاً شرق فلوريدا.

وأبحرت الغواصة “كازان” المغمورة نصفها بطاقمها على سطح السفينة، والفرقاطة “الأميرال غورشكوف” إلى ميناء هافانا يوم الأربعاء بعد إجراء تدريب على “الأسلحة الصاروخية عالية الدقة” في المحيط الأطلسي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن التدريبات تشمل ضرب أهداف من مسافة تزيد على 370 ميلا، وتأتي في أعقاب تدريب على النيران المضادة للطائرات.

وتعد كل من الأدميرال جورشكوف وكازان في العادة من السفن الرئيسية في القوة النووية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى