اغلاق

ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الأربعاء 10 -04- 2019

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها

انتشرت عبارات مناهضة لنظام الأسد على جدران مدارس بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

محافظة درعا

قتل طفل ليلة أمس نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بأحياء درعا البلد بمدينة درعا، بينما تواصل أجهزة النظام الأمنية بعملية تبليغ المطلوبين للخدمة الاحتياطية والإلزامية في عدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة

تواصل أجهزة النظام الأمنية عمليات تبليغ المطلوبين للخدمة الاحتياطية والإلزامية، فيما لا أحداث بارزة تذكر بالمحافظة.

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص

جددت قوات النظام غاراتها الجوية المكثفة على محيط بادية السخنة دون أي اشتباكات تذكر في المنطقة. 

محافظة حماة

قصف مدفعي استهدف اليوم مدينة مورك من قبل حواجز قوات النظام المتمركزة في تل بزام بريف حماة الشمالي.

بينما قامت القوات التركية بتسيير دورية بين نقطة المراقبة في قرية شير مغار بريف حماة الغربي وصولا إلى نقطة المراقبة في مدينة مورك بريف حماة الشمالي وفي ريف حماة الغربي استهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجز الكريم ليلة أمس بقذائف الهاون محيط بلدة قلعة المضيق وقرية باب الطاقة في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب

تعرضت الأحياء السكنية في بلدة حيان لقصف صاروخي من قبل قوات النظام مما أدى لإصابة شاب وطفل بجروح طفيفة وفي مدينة عفرين تمكنت فرقة الهندسة يوم أمس في اللواء ١١١ من تفكيك عبوة ناسفة في منطقة الصناعة كانت معدة للتفجير بينما عثر في منطقة راجو على جثة شخص يعمل تاجرا للسيارات دون معرفة الأسباب بينما سمع انفجار في منطقة بلبل بريف عفرين ناتج عن قيام فرق الهندسة التابعة للمعارضة بتفجير الغام في جبل بيك وباسي. 

وفي الريف الجنوبي أعلنت قوات المعارضة عن قنص ٣ عناصر من قوات النظام على محور بلدة خان طومان يوم أمس، وفي الريف الشرقي دخل رتلان عسكريان ضخمين للقوات التركية مدعومين بعربات ثقيلة ومدرعات من معبري الراعي واعزاز متجهين إلى محيط مدينة منبج.

محافظة إدلب 

قصفت قوات النظام مساء أمس من عدة حواجز محيطة بلدة التمانعة بأكثر من مئتي صاروخ دون تسجيل إصابات بشرية بريف إدلب الجنوبي.

فيما تعرضت كل من بلدتي تل الشيح والخوين لعدة قذائف مدفعية مصدرها حواجز النظام المحيطة دون تسجيل إصابات بشرية بريف إدلب الشرقي.

فيما تم تسير دورية تركية بريف معرة النعمان الشرقي من تلمنس حتى جرجناز مرورا بقرى ريف المعرة الشرقي.

الساحل السوري

شهدت قرى ومحاور جبلي الأكراد والتركمان هدوءاً تاماً بين الطرفين دون تسجيل أي قصف أو اشتباك.

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة

شهدت مدينة الرقة اليوم انتشاراً كثيفاً للقوات الخاصة التابعة لقسد في الأحياء السكنية وأسواق المدينة ومداخلها وقد قامت قوات الأسايش بحملة دهم وتفتيش ثلاثة منازل في حي التوسعية واعتقلت 4 شبان.

على الصعيد الخدمي داخل أحياء الرقة يستعد مجلس الرقة المدني لحملة تدشينات لافتتاح الدوارات بشكل رسمي والجسور أيضا بينما تستمر صيانة شبكات المياه قرب دوار النعيم وانتهت الورش من ترميم مدرسة حميدة الطاهر ووصلت عملية رفع الأنقاض إلى حي الفردوس وسط المدينة.

وفي ريف الرقة الغربي أقدمت الشرطة العسكرية التابعة لقسد باعتقال 6 شبان في قرى السلحبية وتشرين وكبش ومدخل مدينة الطبقة.

وفي ريف الرقة الشمالي لقي شاب مصرعه جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب الأخيرة قرب قرية خنيز شمال الرقة.

أيضا في الريف الشمالي جددت قوات قسد إرسال تعزيزات للمرة الثالثة إلى الشريط الحدودي مع تركيا وأرسلت اليوم 25 عنصراً من قواتها إلى مدينة تل أبيض وعين عيسى شمال الرقة.

محافظة الحسكة

شنت ميليشيا قسد حملة مداهمات واعتقالات بالتزامن مع إطلاق نار كثيف في قرية العزيزية غربي مدينة رأس العين كما أطلق يوم أمس جهاز الآسايش التابع للإدارة الذاتية سراح محمد علي الذياب أحد وجهاء قبيلة الشرايين بعد ساعات من اعتقاله بعد مظاهرة نفذها أهالي قريته الصفا التابعة لبلدة الجوادية احتجاجاً على اعتقاله كما ضربت يوم أمس عاصفة برد قوية الريف الغربي لرأس العين حيث خلفت أضراراً بالغة بالمحاصيل الزراعية

محافظة دير الزور

مقتل كل من ساير محمد الساير الجدوع ويحيى حسن الجدوع جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي كما أصيب عنصران من ميليشيا قسد جراء إطلاق الرصاص عليهما من قبل مجهولين في قرية الجيعة بريف ديرالزور الغربي فيما قامت قوات النظام قنابل ضوئية فوق بادية دبلان بالتزامن مع هجوم شنه عناصر يرجح أنهم تابعين لتنظيم الدولة على مواقع النظام المتقدمة في البادية. 

فيما قامت قوات النظام بالإفراج عن المدعو ساجد الدليمي بعد اعتقال دام قرابة 6 سنوات وهو من أبناء مدينة البوكمال في ريف ديرالزور الشرقي. 

على الصعيد العسكري

قامت قوات النظام بإطلاق قنابل ضوئية فوق بادية دبلان بالتزامن مع هجوم شنه عناصر يرجح أنهم تابعين لتنظيم داعش على مواقع النظام المتقدمة في البادية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق