الشأن السوري

الخليج العربي على صفيح ساخن.. وأمريكا وبريطانيا تتهمان إيران بهجمات خليج عُمان

أعلن الرئيس الأمريكي اليوم اتهام بلاده لإيران بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عُمان يوم أمس الخميس، مؤكداً أنَّ الموضوع لن يمر “مرور الكرام”.

وقال ترامب في مقابلة هاتفية مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية إنَّ الهجوم على ناقلتي النفط نفذّته إيران، “وأنتم تعلمون أنهم فعلوا ذلك لأنكم شاهدتم القارب”، في إشارة إلى مقطع مصور نشرته البحرية الأمريكية وقالت إنَّه يظهر قارباً إيرانيا يقترب من إحدى الناقلتين بعد الهجوم لإزالة لغم لاصق لم ينفجر من على هيكل الناقلة.

وتابع ترامب: “لقد انكشف الأمر، كان ذلك قاربهم، كانوا هم، ولم يرغبوا في ترك دليل خلفهم، وأعتقد أنهم لم يعلموا أنَّ لدينا معدات يمكنها كشف ما يحدث في الظلام”.

وحول ما ينوي فعله مع إيران عقب الهجوم، لم يعط ترامب إجابة واضحة، ولكنه اكتفى بالقول: ” لن نتعامل مع الأمر باستخفاف، هذا ما أستطيع أن أخبركم به”.

زوارق إيرانية تمنع سحب إحدى الناقلات من الخليج

أعلن مسؤول أمريكي مساء اليوم لوكالات الأنباء العالمية أنَّ زوارق إيرانية سريعة تمنع سحب ناقلة النفط النرويجية “فرونت ألتير” من خليج عُمان، الأمر الذي يعد تصعيداً في العلاقات المتوترة أصلاً بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

بريطانيا واثقة من مسؤولية إيران عن الهجمات

ومن جهته قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت: إنَّه من شبه المؤكد أنَّ جهازاً تابعاً للحرس الثوري الإيراني هو المسؤول عن الهجوم في خليج عُمان.

كما أضاف وزير الخارجية أنَّه هناك سوابق لإيران في استهداف ناقلات النفط والاعتداء عليها، وهذا هو امتداد لسلوك إيراني هدفه زعزعة الأمن في المنطقة، داعياً إياها للكف عن هذه التصرفات.

وأكد وزير الخارجية عن ثقة بلاده من أنَّ إيران تتحمل أيضاً مسؤولية الهجوم الذي وقع قبالة سواحل الفجيرة في الثاني عشر من الشهر الماضي.

حيث تعرّضت وقتها 4 سفن تجارية مدنية من عدة جنسيات متعددة “سفينتان سعوديتان وواحدة إماراتية وأخرى نرويجية” لعمليات تخريبية بالقرب من الإقليمية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في خليج عُمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق